الثلاثاء 18 / يناير / 2022

شهيدان برصاص قوات الاحتلال وعنف المستوطنين في الضفة الغربية

شهيدان برصاص قوات الاحتلال وعنف المستوطنين في الضفة الغربية
تعبيرية

أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، اليوم الخميس، استشهاد شابين فلسطينيين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، وعنف المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر أمنية، بأن مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال، بلاطة البلد شرق نابلس ، اطلق الجنود خلالها الاعيرة النارية باتجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة الشاب باكير محمد موسى حشاش (21 عاما)، بجروح حرجة، نقل إثرها إلى المستشفى، وأعلن عن استشهاده في وقت لاحق.

• الأمن الإسرائيلي: البعد الديني محرك الشهيد فادي أبو شخيدم لتنفيذ عمليته

ومن جانبه، أصدر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيانا زعم فيه: “‏خلال نشاط عسكري لاعتقال مطلوب فلسطيني في مدينة ‎نابلس، بدأ بعض المسلحين الفلسطينيين بإطلاق النار نحو قوات الجيش مما دفع القوات للرد وقتل أحدهم، تم اعتقال المطلوب، ولم تقع إصابات في صفوف القوات”.

وفي السياق، استشهد الشاب مصطفى ياسين فلنة (25 عاما) من قرية صفا غرب مدينة رام الله ، فجر اليوم الخميس، بعد دعسه من قبل مستوطن وهو متوجه الى العمل في أراضي عام 1948.

وأفاد أحد أقرباء الشهيد بأنه وعند حوالي الساعة السادسة صباحا، وبينما كان مصطفى يهم بعبور الشارع متوجها الى عمله في أراضي عام 1948، دعسه مستوطن ليلقى حتفه بعدها متأثرا بإصابته.

يذكر ان الشهيد “فلنة” متزوج واب لطفله تبلغ من العمر عام ونصف.

وفي طوباس، أصيب، اليوم الخميس، شابان بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، واُعتقل ثالث خلال اقتحام جيش الاحتلال لمخيم الفارعة جنوب طوباس.

وأفادت مصادر طبية لــ(وفا)، بأن شابين أصيبا بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المخيم فجرا، نقلا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي السياق ذاته، قال مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، إن الاحتلال اعتقل الشاب أُبي نبيل الأمير (٢١ عاما)، بعد مداهمة منزل ذويه في المخيم وتفتيشه.

المصدر : وكالة (وفا)

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook