Tuesday, September 17, 2019
اخر المستجدات

شهيد ومئات الاصابات برصاص الاحتلال في مسيرات العودة بقطاع غزة


شهيد ومئات الاصابات برصاص الاحتلال في مسيرات العودة بقطاع غزة

| طباعة | خ+ | خ-

استشهد المواطن جبر سالم أبو مصطفى (40 عاماً) وأصيب 973 آخرين بجراح مختلفة في فعاليات جمعة “النذير والإعداد” الجمعة السابعة من مسيرة العودة الكبرى على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأكد المتحدث باسم الصحة في غزة أشرف القدرة في بيان صحافي وصل لـ”الوطنيـة” نسخة منه اليوم الجمعة أن إحصائية الإعتداءات الإسرائيلية بحق المشاركين في مسيرة العودة حتى الساعة 9 من مساء اليوم، استشهاد المواطن أبو مصطفى شرقي مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وإصابة 973 مواطنًا بينهم 3 مواطنين وصفت جراحهم بالحرجة جدًا، و10مواطنين وصفت جراحهم بالخطيرة.

وأوضح القدرة، أن الإصابات التي وصلت إلى مستشفيات قطاع غزة، 305 إصابة، بينهم 38 طفلًا و12 سيدة، موضحًا أن درجة الخطوة في مجمل الإصابات توزعت كالتالي: 3 إصابات وصفت بالحرجة جدًا و10 إصابات بالخطيرة و186 بالمتوسطة و106 بالطفيفة.

وعن سبب الإصابات، أوضح القدرة أن 146 إصابة بالرصاص الحي، وإصابة واحدة بالمعدني المغلف بالمطاط، 31 إصابة بالشظايا، و92 إصابة بأدوات أخرى و35 إصابة بالغاز السام المسيل للدموع.

كما أكد أن قوات الاحتلال استهدفت بشكل مباشر الطواقم الطبية والصحافية، مما أدى إلى إصابة 3 مسعفين بالاختناق الشديد، 4 صحافيين وتضرر مركبتين.

واحتشد آلاف المواطنين منذ صباح اليوم على الحدود الشرقية لقطاع غزة، لإحياء الجمعة السابعة على التوالي من فعاليات مسيرات العودة الكبرى، والتي أطلق عليها اسم “جمعة النذير”.

ويتوقع أن تكون هذه الجمعة مليئة بالأحداث، كونها تأتي قبل أن تبدأ مسيرة العودة الكبرى المقررة في ذكرى النكبة الجمعة المقبلة، والتي تسعى كل القوى الفلسطينية في قطاع غزة للتحشيد لها وأطلق عليها اسم “مليونية العودة”.

وبدأت قوات الاحتلال بالانتشار المكثف وتعزيز تواجدها شرقي السياج الأمني العازل مع قطاع غزة، استعدادًا لقمع فعاليات المسيرة.

وطالبت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة للمشاركة الفاعلة في “جمعة النذير” على حدود قطاع غزة وفي أرجاء الضفة الغربية المحتلة، والاشتباك مع الاحتلال بكل الوسائل الممكنة في نقاط التماس.

وأوضحت الهيئة أن الاسم هو رسالة واضحة للعالم بأن الفلسطيني لن يقبل بغير القدس عاصمة لدولة فلسطين.

بدورها، دعت اللجان الشعبية لمسيرات العودة في الضفة الغربية المحتلة للمشاركة الفاعلة في فعالية “جمعة النذير” في الضفة الغربية المحتلة، والاشتباك مع الاحتلال بالحجارة والمولوتوف وكل الوسائل الممكنة.

يذكر انه ومنذ بدء فعاليات مسيرة العودة الكبرى في 30 مارس الماضي، استشهد 47 فلسطينيًا برصاص الاحتلال فيما أصيب أكثر من 8100 لآخرين في مختلف مناطق قطاع غزة.