السبت 27 / فبراير / 2021

شُرطي يطلق النار على زوجته ثم ينتحر: “كانت بتعاملني أسوأ من الكلب”

شُرطي يطلق النار على زوجته ثم ينتحر:

كنتي بتعامليني أسوأ من هذا الكلب”.. ثوان معدودة بعد هذه الكلمات احتاجها شرطي لإشهار سلاحه الميري من طيات ملابسه، مطلقا 3 رصاصات صوب زوجته، ثم أنهى حياته بطلقة في الرأس.

يوم 12 أكتوبر الماضي، اصطحبت “يولي سولانو”، كلبها في جولة بشوارع ولاية فلوريدا الأمريكية كما اعتادت، لكن ثمة شئ طرأ على ذلك السيناريو، إذ تنامى إلى سمعها صوت أحد الأشخاص ينادي عليها “كنتي تعامليني أسوأ من هذا الكلب”.

فور التفات صاحبة الـ 41 سنة، كانت الصدمة حاضرة فكان المنادي هو زوجها الشرطي مايكل ديماركو، 55 سنة، باغتها بـ3 رصاصات -واحدة في ذراعها واثنتان في صدرها لتسقط على الأرض، ثم وضع سلاحه على رأسه لينتحر.

تحريات شرطة ولاية فلوريدا أشارت إلى أن الزوجين قد انفصلا في وقت سابق، كما سجلت كاميرات المراقبة بالمكان الحادث الذي أسفر عن مصرع الشرطة وإصابة زوجته التي لم تُفارِق الحياة.

وأفاد موقع “ميرور” البريطاني، بأن ابنة الزوجين “يولي اريانا”، دخلت في حالة انهيار بسبب الحادث، وقالت في المستشفي: “اُصيبت أمي إصابات بالغة وأنا مذهولة من عناية الله التي أبقتها لي على قيد الحياة”.

وأضافت: “أنا طالبة جامعية ولم يعُد لي دخل بعد الآن ما سيجعلني أعيش حياة بائسة”، وتم إطلاق حملة تبرعات للفتاة والتي بلغت 3 آلاف و300 دولار.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن