الإثنين 27 / سبتمبر / 2021

صحيفة: اتصالات بين التيار الإصلاحي وناصر القدوة لقائمة انتخابية موحدة

صحيفة: اتصالات بين التيار الإصلاحي وناصر القدوة لقائمة انتخابية موحدة
محمد دحلان وناصر القدوة

يواصل التيار الإصلاحي الديمقراطي لحركة فتح الذي يقوده القيادي محمد دحلان، مشاوراته الداخلية بشأن إتمام تشكيل قائمة انتخابية ستمثله في انتخابات المجلس التشريعي التي ستجري في مايو/ أيار المقبل.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن قيادة التيار تجري اتصالات مع الدكتور ناصر القدوة القيادي الذي فصل من حركة فتح مؤخرًا، لتشكيل قائمة موحدة لخوض الانتخابات. وفق ما جاء على صحيفة (القدس) المحلية

ووفقًا للمصادر، فإن الاتصالات بين قيادات تيار “دحلان” والقدوة، ما تزال في طور تبادل الأفكار حول إمكانية المشاركة في قائمة موحدة، وسيحسم هذا القرار في غضون الأيام المقبلة، وقبل إغلاق لجنة الانتحابات فترة استقبال ترشح القوائم، نهاية الشهر الجاري.

وكان القدوة، قرر تشكيل الملتقى الوطني الديمقراطي، تمهيدًا لخوض الانتخابات بقائمة منفصلة عن قائمة حركة فتح، ما تسبب بخلافات مع قيادة الحركة أدت لفصله باعتبار أنه يخالف اللوائح الداخلية لفتح، وإصدار الرئيس محمود عباس قرارًا بتنحية القدوة عن رئاسة مؤسسة ياسر عرفات.

لكن قال القيادي في التيار الإصلاحي سفيان أبو زايدة، إن لا علم له بوجود أي اتصالات مع القدوة. حسب الصحيفة

وبشأن القوائم التي تنشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، نفى أبو زايدة أي علاقة لها بالتيار، متهمًا جهات أمنية بنشرها لخلق بلبلة، وأكد أنه تم تجهيز القائمة الخاصة التي ستمثل التيار الإصلاحي في الانتخابات، مشيرًا إلى أنه سيتم تقديمها قبل أيام من إغلاق باب التسجيل.

ورجح القيادي في التيار الإصلاحي أن لا يكون دحلان على رأس القائمة الانتخابية الخاصة بالتيار، وهو ما أكدته مصادر أخرى، مشيرةً إلى أن دحلان لن يكون في القائمة بأكملها وسيبقى بعيدًا عن المشهد الانتخابي. وفق الصحيفة

وكان الرئيس محمود عباس (أبو مازن) أصدر في 2012 قرارًا برفع الحصانة عن النائب في المجلس التشريعي في حينه، محمد دحلان، وبعد ذلك بعامين أصدرت محكمة فلسطينية حكمًا بالسجن لسنتين على دحلان الذي يقيم في الإمارات، بتهمة الذم في “مؤسسات الدولة”.

اقرأ أيضا:

صحيفة: الرئيس أبو مازن تراجع عن هذا القرار الذي يضر باستمراره في منصب الرئاسة

صحيفة تكشف عن تلقي أبو مازن رسالة جديدة من مسؤول أمريكي بشأن الانتخابات الفلسطينية

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook