الأربعاء 24 / فبراير / 2021

صحيفة القدس: انطلاق الانتخابات الداخلية لحركة “حماس” الجمعة القادمة

صحيفة القدس: انطلاق الانتخابات الداخلية لحركة
إسماعيل هنية ويحيى السنوار

كشفت مصادر من حركة حماس، لصحيفة (القدس) المحلية، صباح اليوم الاثنين، عن موعد انطلاق الانتخابات الداخلية داخل الحركة، بعد الانتهاء الكامل من الاستعدادات لإجرائها.

وأكدت المصادر للصحيفة، أنه يجري حاليًا تجهيز قوائم من يحق ترشحيهم، ومن يحق لهم الانتخاب، إيذانًا ببدء الانتخابات يوم الجمعة المقبل الذي يصادف الـ 19 من الشهر الجاري.

وأضافت: “إن هذه التجهيزات انتهت في قطاع غزة والخارج، مبينةً أن الانتخابات في الخارج قد تنطلق في الخامس عشر من الشهر الجاري، أو أنها ستجري بالتزامن مع القطاع”.

وأشارت المصادر إلى أنه بسبب الأوضاع الأمنية، فإن الانتخابات في الضفة الغربية قد بدأت سرًا منذ نحو أسبوع أو أكثر.

وكان من المفترض أن تُجرى الانتخابات قبيل منتصف الشهر الجاري، إلا أن بعض الترتيبات الفنية أدت إلى تأخير إجرائها.

وأوضحت الصحيفة أن الانتخابات تُجرى وفق نظام معين معتمد لدى الحركة منذ سنوات، بانتخاب هيئات إدارية للمناطق، ثم هيئات إدارية أكبر، ومنها يتم انتخاب أعضاء لمجلس الشورى الأوسط، ومنهم للمكتب السياسي، ثم لمجلس الشورى الأعلى، إذ إن جميع من يتم انتخابهم لا يرشحون أنفسهم، بل يكونون ضمن نطاق انتخابي مرشحين تلقائيًا، ويجري انتخابهم، وفق الوصف القيادي الذي يتولونه والمعتمد داخليًا لدى جهاز الدعوة الخاص بالحركة.

ويرجح أن تتواصل الانتخابات في كافة المناطق وصولًا إلى المكتب السياسي الرئيسي ومجلس الشورى الأعلى حتى شهرين أو أكثر بقليل، في حين ستنتهي الانتخابات في قطاع غزة، وتحديد الأشخاص المتوقع وصولهم إلى مجلس الشورى الأوسط والمكتب السياسي المحلي، ثم العام، من أُسبوعين إلى 3 أسابيع، أو أكثر من ذلك، بالرغم من أن الحركة عجّلت من الإجراءات للتفرغ لملف الانتخابات العامة التشريعية التي ستجري في أيار المقبل.

ووفق الصحيفة: “ستنظم لجنة الانتخابات الحركية العملية الديمقراطية الداخلية التي تُجرَى بالعادة بشفافية عالية. وتكون العملية بغزة أسرع من غيرها لقدرة الحركة على إتمام العملية بحريةٍ كاملة”.

وتابعت: “يرجح أن يكون إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي الحالي، الأوفر حظًا ليواصل مهمته، خاصةً أنه قاد الحركة لولاية واحدة فقط، وهذه ستكون الثانية على التوالي في حال نجح بذلك”.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن