الأحد 20 / يونيو / 2021

صحيفة تكشف رد “حماس” على القاهرة بهدف منع تدهور الأوضاع

صحيفة تكشف رد
صحيفة تكشف رد "حماس" على القاهرة بهدف منع تدهور الأوضاع

كشفت صحيفة (الأخبار) اللبنانية، اليوم السبت 8 مايو 2021م، حقيقة اتصالات الوسيط المصري خلال الأسبوع الماضي، بهدف منع تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في حركة “حماس”، قولها، ” اتصالات أجراها الوسيط المصري مع حركة حماس خلال اليومين الماضيين، بهدف منع تدهور الأوضاع والذهاب إلى مواجهة عسكرية كبيرة، تخلّلها نقل رسالة من دولة الاحتلال مفادها أنها لا ترغب في التصعيد وتسعى إلى احتواء الموقف”.

مشعل: قضية القدس تجمعنا واستباحة المسجد الأقصى مسألة خطيرة جدا

حماس: هنية يُجري اتصالات دولية وعربية لوقف الاعتداءات بحق القدس

وأضافت المصادر: “ردت الحركة مؤكدة أن ما يجري على الأرض لا يشير إلى صحة ادعاء إسرائيل، وأن خيار الهدوء مستبعد وغير وارد خلال الفترة الحالية”.

وفي وقت سابق قررت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بعد منتصف الليل، تفعيل عمل مجموعات ما يعرف بـ “الأدوات الخشنة” التي تم إطلاقها مع بدء مسيرات العودة التي انطلقت في الثلاثين من مارس/ آذار 2018.

وأعلنت المجموعات التي تتبع للفصائل عن تفعيل وحداتها العاملة في إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة تجاه مستوطنات الاحتلال على الحدود مع القطاع، إلى جانب تفعيل وحدات الإرباك الليلي، وقص السياج الحدودي.

وبينت تلك المجموعات في بيانات متتالية نشرت له هذه الليلة، أنها ستبدأ منذ اليوم بعملياتها إسنادًا لأهالي القدس والمرابطين في الأقصى الذين يتعرضون لهجمة إسرائيلية غير مسبوقة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن نحو 205 مواطنين أصيبوا بجروح متفاوتة، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين، وقمع المعتصمين في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وأوضحت الجمعية في بيان صحفي فجر اليوم السبت، أن إحدى الإصابات للشاب عدي عدنان غيث نجل محافظ القدس، حيث تعرض لكسر في الجمجمة وتجري له حاليا عملية جراحية، فيما أصيب 5 مواطنين بالرصاص المطاطي في أعينهم ووصفت إصاباتهم بالخطيرة.

ولفتت إلى أن 45 مواطنا أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الرأس، فيما سجلت الإصابات الأخرى في الأجزاء العليا والسفلى من الجسم، ونقل 88 مصابا إلى المستشفيات لتلقي العلاج، و20 مصابا إلى المستشفى الميداني الذي أقامه الهلال الأحمر في القدس.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت عقب اقتحام قوات كبيرة من قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك، بعد انتهاء صلاة المغرب.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook