Monday, June 17, 2019
اخر المستجدات

صدمة جديدة.. العثور على جثة مصري بجوار صندوق قمامة في أميركا


| طباعة | خ+ | خ-

ينما مازالت حالة الدهشة تعتري الشارع المصري في أعقاب العثور على الشاب عادل حبيب محروقا في احد شوارع لندن قبل 4 ايام، استفاقت مصر من جديد امس الأول على صدمة جديدة لشعب الـ 90 مليون نسمة، اذ أعلنت الخارجية المصرية عن العثور على جثة مواطن مصري يدعى محمد عادل رشدي ملقاة بأحد صناديق القمامة في ولاية شيكاغو الأميركية بعد ان اختفى يوم 20 الجاري.

وقد صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد بأن السفير محمد أبو الذهب قنصل عام مصر في شيكاغو، توجه إلى ولاية انديانا أمس الاول للقاء المحقق الأميركي المعني بمتابعة حادث مقتل المواطن المصري محمد عادل رشدي، وذلك للوقوف على التفاصيل الخاصة بالحادث ومتابعة إجراءات التحقيق.

ووفقا لما أفاد به المحقق الأميركي، فإن محمد عادل رشدي عثر عليه متوفى يوم 22 ابريل الجاري على الأرض بجوار حاوية نفايات بواسطة حارس أمن بمكتب عقارات، وأن سبب الوفاة هو اسفكسيا الخنق، وأن هناك شبهة جنائية في الحادث، وأن أوراق الهوية التي تم العثور عليها مع المتوفى هي أوراق هوية أميركية تشير إلى اسم المتوفى وأنه من مواليد 31 يناير 1954 وجار البحث عن أي أوراق هوية مصرية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن مكتب الطب الشرعي بمدينة انديانابولس قد أصدر تصريح دفن، وذلك بعد تشريح الجثمان نظرا لأنه لم يستدل على أقارب أو أعضاء لأسرته، علما بأن القنصلية العامة في شيكاغو قد علمت بالواقعة يوم 27 أبريل من خلال اتصال من عضو بالجالية المصرية.

وأشار إلى أن القنصلية المصرية في شيكاغو تسعى حاليا للتواصل مع مكتب الطب الشرعي لمعرفة المزيد من التفاصيل حول أسباب الوفاة وسوف تستمر في التواصل مع جهات التحقيق لمتابعة مجريات التحقيق.

كما ناشدت «الخارجية» كل من لديه صلة بالمتوفى أن يتواصل مع القطاع القنصلي بوزارة الخارجية لتقديم أي معلومات قد تكون مفيدة في عملية التحقيق، آخذة في الاعتبار أن التقرير النهائي للطب الشرعي قد يستغرق مدة من 8 إلى 12 أسبوعا وفقا لما أفادت به سلطات التحقيق.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أنه بالتوازي مع ذلك، استدعت وزارة الخارجية المسؤول عن القسم القنصلي بالسفارة الأميركية بالقاهرة للتأكيد على أهمية الشفافية وسرعة الكشف عن الجناة في ذلك الحادث الأليم، مؤكدا أنه سيتم الإعلان على الفور ما يرد من معلومات إضافية في هذا الشأن.

ولد حبيب يتلقى التعزية في لندن

إلى ذلك، انهار والد الشاب المصري المقتول حرقا في لندن عادل حبيب، وأجهش بالبكاء أثناء تلقيه واجب العزاء من المصريين المقيمين في لندن وأعضاء الجالية الذين توافدوا عليه لمواساته أمام منزله.

وقال إنه يشكر كل المصريين الذين ساندوه وتركوا أعمالهم من أجل تقديم واجب العزاء في وفاة نجله، مضيفا أنه سيطلق اسم شريف على ابنه ليصبح اسمه شريف عادل حبيب ليتناسب مع الدعوة التي أطلقها الله لخلقه في أن ينشروا الشرف والعدل والحب في الكون.

وأضاف باكيا: «لن أقبل التفريط في دمه»، موجها الشكر للسفارة المصرية في لندن وأعضاء الجالية المصرية الذين لم يتخلوا عنه وتوجهوا إليه فور إبلاغهم بالحادث لمساعدته، مطالبا الجميع باحترام خصوصية العائلة في هذا الوقت الصعب.

وأضاف أن آخر اتصال بشريف كان من صديقه انتوني، وهو صديق مقرب له ويحبه جدا.

وكالات