السبت 25 / سبتمبر / 2021

صور – استمرار تدفق المساهمات النقدية على حملة 100 مليون وجبة

صور - استمرار تدفق المساهمات النقدية على حملة 100 مليون وجبة
صور - استمرار تدفق المساهمات النقدية على حملة 100 مليون وجبة

تواصل “حملة 100 مليون وجبة” جذب التبرعات من متسابقي الخير في شهر رمضان الفضيل رغم تحقيق مستهدفاتها في أول 10 أيام.

ونجحت الحملة الأكبر بالمنطقة لإطعام الطعام خلال شهر رمضان الفضيل والتي تم إطلاقها في 11 أبريل (نيسان) الجاري في تحقيق هدفها بعد 10 أيام فقط من بدء عملها، حيث أعلنت في 22 من الشهر ذاته تمكنها من جمع 100 مليون درهم من تبرعات أهل الخير أفرادا ومؤسسات من داخل دولة الإمارات وخارجها وذلك بما يعادل 100 مليون وجبة.

• التسجيل في حملة 100 مليون وجبة

وقدم الدكتور شمشير فاياليل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة “في بي إس” للرعاية الصحية بالإمارات، تبرعاً نقدياً قيمته مليون درهم دعماً لحملة 100 مليون وجبة الهادفة إلى توفير شبكة للدعم الغذائي للمحتاجين والفئات المستهدفة في 30 دولة في قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية طوال شهر رمضان المبارك.

والدكتور فاياليل هو طبيب ورجل أعمال هندي مقيم في دولة الإمارات ومعروف عنه مساهماته المتنوعة في أعمال الخير والإحسان.

وتوفر المساهمة النقدية التي قدمها لحملة 100 مليون وجبة والبالغة قيمتها مليون درهم، مليون وجبة، إذ يساهم التبرع بدرهم واحد في ضمان توفير المكونات الأساسية لإعداد وجبة طعام في المجتمعات ذات التكلفة المعيشية المنخفضة التي تغطيها الحملة.

 

 

 

كما تبرع عيسى فريد القرق، الرئيس التنفيذي لمجموعة عيسى صالح القرق التجارية والصناعية وعضو مجلس إدارة مؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية بالإمارات، بنصف مليون درهم لدعم الحملة.

وقال القرق: “أتشرف بالمشاركة في مبادرة 100 مليون وجبة التي تعد الأكبر من نوعها على مستوى العالم وأود أن أتقدم بالشكر لقدوتنا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي لإعطائنا فرصة المشاركة في الأثر الإيجابي لهذه المبادرة على حياة المحرومين حول العالم”.

 

 

 

وقدم رئيس مجلس إدارة مجموعة تايجر للعقارات المهندس وليد الزعبي وأولاده مليون درهم لحملة “100 مليون وجبة”، مساهمين بذلك في تأمين مليون وجبة ضمن هذه الحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في رمضان والتي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام والمؤسسات الإنسانية والخيرية في دولة الإمارات والدول الـ30 المشمولة بالحملة.

وقال الزعبي: “حملة 100 مليون وجبة تعكس ثقافة شعب الإمارات وقيادته الرشيدة الحريصة على مساعدة الغير ووضع العمل الإنساني في قمة الأولويات، وحرصها على قضايا الأمن الغذائي الذي يشكل ركنا أساسيا من الأمن العالمي”.

 

 

 

وتبرع رجل الأعمال الإماراتي عبدالرحيم محمد بالغزوز الزرعوني بمليون درهم، يعادل مليون وجبة، للحملة إيماناً منه بأهمية هذه المبادرة الإنسانية.

وقال الزرعوني إن الحملة تعتبر دعوة مفتوحة لكل الأفراد والمؤسسات لمساندة المحتاجين وإطعام المساكين في 30 دولة في شهر الخير.

وتابع: “مساهمتنا في الحملة شرف والتزام لأنها حملة إنسانية ملهمة تضعنا نحن المواطنين أمام مسؤولياتنا كبشر تجاه الآخرين في مختلف أنحاء العالم ممن يحتاجون للعون والمساندة”.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد أعلن قبل بداية شهر رمضان المبارك بيومين عن إطلاق حملة “100 مليون وجبة”، تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بهدف تمكين المحسنين وأهل الخير من الأفراد والمؤسسات والشركات داخل دولة الإمارات وخارجها من التبرع لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والفئات الأقل دخلاً في 30 دولة.

مواضيع قد تهمك:

• من الإمارات إلى 30 دولة.. 100 مليون وجبة الحملة الأكبر لتوزيع الطرود الغذائية

• حملة “100 مليون وجبة” تنجح في تحقيق الـ 100 مليون وجبة بعد 10 أيام من إطلاقها

شبكة بنوك الطعام الإقليمية توزع الطرود الغذائية ضمن حملة “100 مليون وجبة”

 

 

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook