Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

صيام البشرة.. نظام يجعلِك أكثر إشراقًا في أسبوعين دون مكياج


صيام البشرة.. نظام يجعلِك أكثر إشراقًا في أسبوعين دون مكياج

| طباعة | خ+ | خ-

تعتاد معظم السيدات على استخدام مستحضرات التجميل يوميًا، حتى يتخلصن من عيوب البشرة، دون إدراك أن الإقلاع عنها لمدة أسبوعين باتباع نظام “صيام البشرة”، من شأنه أن يجعلِك أكثر إشراقًا.

“الكونسلتو” يستعرض في التقرير التالي، كل ما تريدين معرفته عن نظام صيام البشرة، وفقًا لموقع “Health line”.

صيام البشرة

هو نظام يعتمد على عدم استخدام مستحضرات التجميل، للتخلص من السموم وتنقية البشرة، وإتاحة الفرصة أمامها لمعالجة المشاكل التي تتعرض لها بصورة طبيعية، عن طريق مادة دهنية تسمى الزهم، تحافظ على ترطيبها وتساعدها على التنفس.

قد لا تجني ثمار ذلك النظام بعد تطبيقه مباشرة، ولكن بعد مرور أسبوعين سوف تحصلين على بشرة نضرة وأكثر نعومة من ذي قبل بصورة طبيعية، دون الحاجة إلى استخدام مستحضرات التجميل، التي تحتوي على مواد كيميائية، تشكل ضررًا جسيمًا على صحة الجلد.

طريقة تنفيذ نظام صيام البشرة

مقاطعة جميع منتجات العناية بالبشرة أمر يؤرق بعض الفتيات، ولكن المياه وحدها تستطيع الحفاظ على صحة البشرة وتجعلها أكثر إشراقًا، ولكن باتباع مجموعة من الإرشادات الهامة، للحصول على أفضل نتائج، ومنها:

– غسل الوجه بالماء الفاتر عند الاستيقاظ من النوم، لمدة لا تقل عن دقيقة كاملة، للتخلص من الدهون العالقة بالبشرة.

– شرب كميات وفيرة من المياه يوميًا، بدءًا من الاستيقاظ صباحًا وحتى الخلود إلى نوم مرة أخرى.

– تناول الفواكه والخضروات الطازجة في جميع الوجبات الغذائية، للحفاظ على رطوبة البشرة ونضارتها.

– الحصول على قسطٍ كافٍ من نوم يوميًا، للحفاظ على صفاء البشرة، والتقليل من فرص تكوُّن الهالات السوداء أسفل العينين، الأمر الذي يدفع الفتيات إلى استخدام مساحيق التجميل لإخفائها.

– الابتعاد عن المشروبات والأطعمة الغنية بالكافيين بالتزامن مع ترك مساحيق التجميل.

ماذا يحدث عن اتباع نظام صيام البشرة؟

في البداية، ستكون النتيجة غير مرضية للفتيات، الأمر الذي يدفعهن إلى استخدام مستحضرات التجميل مرة أخرى، ولكن من تستطيع منهن استكمال المدة المحددة لهذا النظام، سوف تحصل على النتائج المرجوة منه.

الأسبوع الأول

سوف تلاحظين شحوب الوجه، لتجدي جميع أصدقائك وزملائك بالعمل يتسألون عن السبب، الأمر الذي يشعرك بأنك تواجهين نوعًا من الضغوط النفسية، التي تتطلب منك مزيدًا من الاصرار وألا تتركي فرصة لليأس أن يجعلك تعلني استسلامك وتستخدمي مستحضرات التجميل مرة أخرى قبل انقضاء فترة الصيام.

وتكمن المشكلة الأكبر لدى الفتيات ذات البشرة الدهنية، سوف يشعرن بالخجل من تراكم الدهون على بشرتهن، ويمكن تفادي ذلك الأمر بغسل الوجه جيدًا بالماء يوميًا.

الأسبوع الثاني

تبدأ المشاكل التي تصيب البشرة في الظهور، والتي تختلف حدتها باختلاف نوعها:

البشرة الدهنية

لن يكون تراكم الدهون على الوجه العائق الوحيد أمام أصحاب البشرة الدهنية في الأسبوع الثاني، بل سيعانون أيضًا من ظهورالرؤوس السوداء، خاصة في منطقة الأنف، وكذلك الحبوب التي تشبه حب الشباب، والتي لا يفضل التعامل معها بالعلاجات الموضعية، بل يجب إتاحه الفرصة للبشرة للتعامل معها وتجديد خلاياها تلقائيًا.

البشرة الجافة

قد لا يتعرض أصحاب البشرة الجافة للمشكلات التي يعاني منها أصحاب البشرة الدهنية في الأسبوع الأول، ولكن بحلول الأسبوع الثاني يزداد جفاف الوجه، وتشقق الشفاة، وظهور خطوط بجانب الفم، خاصةً مع التعرض المستمر للأشعة الشمس، وقد يتطور الأمر إلى حد الشعور بالحكة واحمرار الجلد.

نتيجة صيام البشرة

– في نهاية الأسبوع الثاني، ستبدأ البثور في الاختفاء تلقائيًا، وسيقل معدل إفراز الوجه للدهون عند أصحاب البشرة الدهنية، في حين أن أصحاب البشرة الجافة سوف يلاحظون تقشر البشرة وظهور الجلد التالف.

– وعند الانتهاء من صيام البشرة، سيكون الفرق جليًا، ولكن إذا تم تنفيذه بالشكل السابق توضحيه، مع التشديد على أهمية تناول كميات وفيرة من المياه وغسل الوجه بها يوميًا، لأنها تساهم في الحفاظ على رطوبة البشرة، وتخلصها من السموم المتراكمة بمسامها والناتجة عن استخدام مستحضرات التجميل.

– بعد انتهاء فترة صيام البشرة، يمكن العودة إلى الروتين الطبيعي، ولكن يفضل التقليل من استخدام مساحيق التجميل، والاعتماد على المنتجات الطبيعية والابتعاد عن الكيماويات، مع الحرص على تناول المياه بشكل يومي.

– يمكن تكرار نظام صيام البشرة كل 3 أو 6 أشهر حسب الحاجة والرغبة، للحصول على أفضل نتائج.