Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

صيدم: كوبا تؤكد رغبتها توسيع الدعم لقطاع التعليم في فلسطين


صبري صيدم

| طباعة | خ+ | خ-

أنهى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم زيارة رسمية إلى جمهورية كوبا استمرت يومين، التقى فيها رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي الكوبي وأركان وزارتي التعليم العالي والصحة، حيث أفضت الاجتماعات إلى التأكيد على رغبة كوبا بزيادة الدعم لقطاع التعليم في فلسطين.

وجاءت الزيارة في سياق متابعة اتفاقية الإطار الموقعة بين فلسطين وكوبا، حيث تمحورت النقاشات حول تطوير تلك الاتفاقية عبر توقيع اتفاقية تخصصية جديدة تتناول عدة محاور رئيسية تشتمل على إقامة مركز فيديل كاسترو للدراسات اللاتينية في إحدى الجامعات الفلسطينية واستقبال الطلبة الكوبيين الراغبين في تعلم اللغة العربية وتعزيز التواصل التعليمي المشترك وزيادة عدد المنح التعليمية المقدمة لفلسطين، وتخصيص مقاعد دراسية للطلبة الفلسطينيين وتدريب الطاقم الطبي الفلسطيني في التخصصات التي تحتاجها فلسطين وتضمن تمكين الكوادر الطبية وتساهم في خفض فاتورة التحويلات الطبية وفق سياسة وزارة الصحة الفلسطينية.

يذكر أن العمل على تطوير اتفاقية التعاون الجديدة سينتهي قريبا، بحيث يتم توقيعها بين الطرفين في موعد زمني يحدده الطرفان.

وأعرب صيدم عن شكره لكوبا قيادة وشعبا على مواقفها التاريخية الداعمة لفلسطين، ناقلا تحيات القيادة الفلسطينية وحرصها على تطوير العلاقات المشتركة والنهوض بها، مهنئاً كوبا باحتفالات الأول من أيار المزمع تنظيمها في العاصمة هافانا.

وفي ختام زيارته، تقدم صيدم بالشكر العميق للمؤسسات التعليمية الكوبية على دورها في تعليم الجيل القادم من أطباء فلسطين، والذين التقاهم صيدم في مقر السفارة، معبرا عن اعتزاز القيادة الفلسطينية بهم وباجتهادهم وما حققوه من نتائج مبهرة خلال الأعوام الماضية وحصولهم العام الماضي على المركز الأول في التحصيل العلمي مقارنة بالطلبة الأجانب الدارسين في كوبا.

يذكر أن صيدم قد استهل زيارته بوضع إكليل من الزهور على نصب الشهيد الرئيس ياسر عرفات المُقام وسط العاصمة الكوبية هافانا، شاكراً للحكومة الكوبية حسن الاستقبال وكرم الضيافة ولسفارة فلسطين جهدها المميز في تنظيم الزيارة ومتابعة تفاصيلها.