الأحد 24 / أكتوبر / 2021

ضغوط مصرية أمريكية على الرئيس محمود عباس ليكون طرفا في التهدئة

ضغوط مصرية أمريكية على الرئيس محمود عباس ليكون طرفا في التهدئة

قالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية اليوم الخميس ان هناك ضغوطات مصرية امريكية على الرئيس الفلسطيني محمود عباس ليكون طرفا في تهدئة غزة.

ووفقا للصحيفة فإن الضغوطات المصرية الامريكية على الرئيس محمود عباس هدفها عودة السلطة الفلسطينية بشكل تدريجي الى قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة تصريحات جيسون غرينبلات مبعوث البيت الابيض الخاص المكلف بالتفاوض على اتفاق سلام في الشرق الاوسط، والتي طالب السلطة الفلسطينية بالمشاركة في المساعي لإيجاد حل للازمة في قطاع غزة.

كما نقلت الصحيفة تصريحات السفير الامريكي في تل ابيب دافيد فريدمان والتي قال فيها ان تهدئة في قطاع غزة بدون السلطة الفلسطينية جائزة عظيمة لحركة حماس.

وقالت الصحيفة ان الإدارة الامريكية هاجمت السلطة الفلسطينية لرفضها أن تكون جزء من اتفاق التهدئة في القطاع ، مشيرة الي ان هجوم الإدارة الأمريكية جاء بعد المحادثة الهاتفية بين السيسي والرئيس عباس حول الأوضاع في قطاع غزة.

وأضافت: كل هذا المؤشرات تدل على ضغوطات مصرية أمريكية على السلطة الفلسطينية لتكون طرفاً في تهدئة غزة.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook