الأحد 28 / نوفمبر / 2021

طاجيكستان تستعرض قوتها بمناورة على حدود أفغانستان

طاجيكستان تستعرض قوتها بمناورة على حدود أفغانستان
طاجيكستان تستعرض قوتها بمناورة على حدود أفغانستان

أجرت طاجيكستان مناورة عسكرية ضخمة شارك فيها 230 ألف جندي، في ظل تقدم طالبان في دولة أفغانستان المجاورة.

وقالت وزارة الدفاع الطاجيكية، اليوم الخميس، إنه إلى جانب الجنود العاملين، شارك أيضا جنود احتياط في المناورة واسعة النطاق بالدولة الواقعة في آسيا الوسطى.

وأضافت وزارة الدفاع أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اختبار “الاستعداد القتالي” على هذا النطاق.

• صحيفة: إيران وروسيا تتسابقان على ملء الفراغ الأمريكي في أفغانستان

وأفادت تقارير بأن التدريبات تضمنت نشر معدات عسكرية ومركبات وطائرات مختلفة، بالإضافة إلى مروحيات عمودية.

والأربعاء، كشفت القيادة المركزية الأمريكية النقاب عن اكتمال انسحاب القوات من أفغانستان، بنسبة 95%، من عملية المغادرة المقررة نهايتها سبتمبر/أيلول المقبل.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إنه ” منذ قرار الرحيل عن أفغانستان، أخرجت الولايات المتحدة ما يعادل 984 شحنة من المواد من أفغانستان، وسلمت ما يقارب 17.074 قطعة من المعدات إلى وكالة “الدفاع اللوجستية” لتدميرها.

وأضافت، أن الولايات المتحدة سلمت رسميا 7 منشآت إلى وزارة الدفاع الأفغانية، مشيرة إلى أن عملية المغادرة مستمرة، وأكملت أكثر من 95% .

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الأمريكي أنه أتم سحب قرابة 90% من قواته من أفغانستان في أحدث تقرير عن جدول انسحابه من البلاد بعد حرب دامت عقدين.

يأتي ذلك فيما كشف تقرير أن الحرب التي أطلقتها واشنطن على أفغانستان في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2001 وبعد أسابيع على اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول، تُعد الأطول التي انخرطت فيها أمريكا.

وبلغ التواجد العسكري الأمريكي في أفغانستان ذروته عام 2011 في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، مع وجود 98 ألف جندي على الأرض بحسب أرقام البنتاجون.

وتدخل تحالف من 38 دولة عضوا في حلف شمال الأطلسي في النزاع الأفغاني في ديسمبر/كانون الأول 2001، لكن الولايات المتحدة شاركت بالعدد الأكبر من الجنود.

وفي فبراير/شباط 2020 حين وقّعت الولايات المتحدة الاتفاق التاريخي مع طالبان الذي نص على انسحابها بالكامل من أفغانستان، قدر البنتاجون عدد الجنود الأمريكيين الذين لا يزالون في البلاد بنحو 14 ألفا.

وفي 1 مايو/أيار 2021، الموعد النهائي الأساسي للانسحاب، الذي أرجئ إلى 11 سبتمبر/أيلول القادم بقرار من الرئيس جو بايدن، كان لا يزال هناك في أفغانستان 9500 جندي أجنبي بينهم 2500 أمريكي.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook