Friday, January 24, 2020
اخر المستجدات

طارق السقا.. أحلام الآباء تحققت بالأبناء


طارق السقا

| طباعة | خ+ | خ-

طارق السقا

نشأت في أسرة متواضعة وأب مهتم بتعليم أبنائه في ظل ظروف قاسية وحياة تحتاج لصبر سنين على أن يرى أبناءه بارتقاء العلم سلاحا لمستقبلهم ,حيث كان يعمل بشراكة مع عمه في دكان صغير لبيع قطع غيار مستعملة للأجهزة الكهربائية , حيث كان مميزا في اهتمامه في توفير الحاجات وإيجاد البديل رغم ضيق المكان.

وكنت أتواجد بصحبة إخواني في الإجازة المدرسية مما زرع فينا كيفية التعامل في التجارة وكسب الخبرة إلى أن أتممت دراستي الثانوية والتحقت بكلية الحقوق في جامعة بيروت العربية , حيث درست لفترة عام ونصف وشعور المعاناة يرافقني لحيرة والدي بين تعلمي وإعالة إخوتي ولكن الله قدر لم يحالفني الحظ لإكمال رغبتي في التعليم, فعدت إلى العمل بجانب عمي ووالدي مجتهداً لشق طريق المستقبل نحو الأفضل وهذا ما كنت أراه في عيون أبي بكتمانه رغبة التعليم لي التي لم تفارق خاطري

ومرت السنين وتوالت الأيام والإنجازات آخذة بالاستقرار والتقدم والاتساع , مستكملا بزواجي من بنت العم وكانت خير زوجة للبيت و الدعاء بالتوفيق للنجاح في مستقبلي , حيث بدأت الأمور تحتاج إلى التطور والاتساع في المكان , حيث قام أبي ببناء عقار لنقيم فيه وبالإجماع فيما بيننا ومتوكلين على الله بوضع خطة لاستثمار الدور الأرضي كي تقام عليه شركة السقا لتواكب أكبر الشركات.

وها نحن اليوم أمامكم نقول بفخر “لكل مجتهد نصيب” , مسترشدين بكل النجاحات التي من حولنا في العالم الخارجي والداخلي للنهوض لما يلبي حاجتكم

وأختتم بحمد الله شاكرين له عطاءه

للوالدين, اللهم أخفض لهما جناح الذل من الرحمة وارحمها كما ربياني صغيرا .

لإخواني, كنتم أخوة وأصدقاء وشركاء وأبارك لكم نيل شهادة لكل مجتهد نصيب.

للعاملين, كنتم مثلاً في دوركم البناء وبكم ازدهرت شركتنا وبسواعدكم أثبتنا قدرتنا .

للشعب, أنتم شعب تستحقون الكثير ولكم الحق علينا فلكم الشكر والتقدير لثقتكم بنا, فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله.

رسالة الشركة, فرحنا بيوم العطاء لسعيد الحظ لحظة اللقاء .