Sunday, December 15, 2019
اخر المستجدات

طاقم شئون المرة ينظم ورشه عمل بعنوان صوتك وصوتها وطن واحد


| طباعة | خ+ | خ-

ظم طاقم شؤون المراة –فرع غزة ورشتين عمل في منطقة خزاعة والاخرى في الشمال في بيت حانون حول قانون انتخابات المجالس المحلية و اهمية مشاركة المراة في الحياة السياسية بكافة المستويات و زيادة تمثيل النساء في الهيئات المحلية ، وتاتي الورشة ضمن انشطة حملة اطلقها طاقم شؤون المراة ”
صوتك – صوتها – وطن ” للضغط لاجراء انتخابات مجالس محلية في قطاع غزة وتعزيز تمثيل النساء في المجالس وذلك ضمن انشطة مشروع ” مشاركة ” بالشراكة مع هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين و تمكين المراة.

وأكدت منسقة المشروع بيسان ابو جياب خلال حديثها ان الطاقم يعمل على تمكين النساء للوصول لمواقع صنع القرار وتعزيز مشاركتهن في الحياة العامة،و ان تعزيز المشاركة السياسية للنساء في جميع المجالات تمثل مصلحة وطنية عليا ، لأنها بوابة تعزيز الشراكة الأسرية والمجتمعية والاقتصادية والتنموية بين الجنسين حيث يعمل الطاقم من خلال الحملة على عقد وتنظيم العديد من الورش والفعاليات لتطوير هذه المشاركة، وتحفيز النساء للانخراط في العمل المجتمعي عبر المجالس البلدية.

واكدت ابوجياب على ضرورة إعادة الحياة الديمقراطية للهيئات المحلية وتعزيز المشاركة السياسية للمواطنين عبر الإسراع في إجراء الانتخابات المحلية و اضافت ان حالة الانقسام لا تقف حائلاً أمام إجراء الانتخابات في الحياة المحلية، بل ربما تكون أحد تجليات إنهاء حالة الانقسام ، و اضافت ان طاقم شؤون المراة و من خلال الحملة اطلق مذكرة تتضمن عدة مطالب ابرزها ضرورة اجراء انتخابات المجالس المحلية خلال ستة اشهر من تاريخه و تخصيص (30)% كحد ادنى للنساء في الهيئات المحلية .

استعرض السيد/ رائد السموني ، والسيد محمد ابو عميرة ممثلين لجنة الانتخابات خلال الورش التي أهمية العمل الديمقراطي وحقوق الإنسان من اجل مجتمع تسوده قيم العدالة الاجتماعية، حيث أن هذا من أهم الأهداف التي تسعى لتحقيقها لجنة الانتخابات المركزية كونها جهة مستقلة تدير العملية الانتخابية في فلسطين في إطار القانون (قانون انتخاب المجالس المحلية رقم (10) لسنة 2005 وتعديلاتة ) والقوانين الأخرى ذات الصلة وتم التطرق خلال الورش إلى العديد من القضايا التي يجب معرفتها من قبل المشاركين/ات من اجل تعزيز المشاركة بالانتخابات، والتي تمثلت بمعرفة التشريعات الانتخابية الفلسطينية والشروط الأساسية لضمان انتخابات ديمقراطية نزيهة وشفافة ،وذلك من خلال علنية الانتخابات وعموميتها والتنافسية الشريفة مابين المرشحين والقوائم الانتخابية، هذا بالإضافة إلى الأنظمة الانتخابية التي جرت عليها الانتخابات السابقة والحديث حول الإدارة الانتخابية من حيث كونها مستقلة أو حكومية أو مختلطة من اجل إدارة العملية الانتخابية ،حيث أكدوا على أهمية أن تكون مستقلة وذلك لضمان انتخابات ديمقراطية.

كما تم الحديث حول الرقابة على الانتخابات وأهمية وجود المراقبين، هذا بالإضافة إلى الحديث عن الدورة الانتخابية والتي أجملت كل المراحل التي تمر بها العملية الانتخابية، من حيث الإطار القانوني والتخطيط للانتخابات والتدريب والتوعية والتسجيل للناخبين والحملة الانتخابية والعمليات الانتخابية وغيرها، والحديث عن الكوتة في النظام الانتخابي وكيفية ترجمة الأصوات إلى مقاعد .

واستعرضت عضوة المجلس المحلي لبلدية عبسان الكبيرة أ . زينب ابو اسماعيل تجربتها في خوض انتخابات المجالس المحلية عام 2005 ، وابرز التحديات والصعوبات التي واجهتها خلال فترة عملها في المجلس ، و اكدت من خلال استعراضها الى الدور الذى تلعبه المرأة من خلال عرضها للقضايا الهامة واحتياجات النساء على المجلس المحلي ، واكدت ابو اسماعيل على اهمية عقد مثل هذه الورش واللقاءات لتوعية النساء باهمية اجراء انتخابات المجالس المحلية ، واهمية خلق و بناء قدرات قيادات نسوية شابة من اجل العمل عللى ترشيحها و زيادة نسبة تمثيل النساء في الهيئات المحلية عند اجراء الانتخابات القادمة .