Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

طالبه بعدم مهاجمة المساجد والحسينيات.. الظواهرى يتهم البغدادى بـ”الكذب” و”الإفتراء”


أيمن الظواهري

| طباعة | خ+ | خ-

في رسالة شديدة اللهجة اتهم زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهرى، فى رسالة صوتية بثت على الانترنت، الخميس، زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادى بـ”الكذب” و”الافتراء” على القاعدة لتشويه صورتها وعملها الجهادى، مؤكدا أن الأولوية فى الجهاد يجب أن تكون لضرب أمريكا. وقال الظواهرى فى رسالته وعنوانها “رسالتنا لأمتنا: لغير الله لن نركع”، أنه “قامت على المجاهدين -ومنهم جماعة قاعدة الجهاد- حملة تشويه وتخويف وتنفير، وكان ممن شارك فى هذه الحملة للأسف كذابو (أبو بكر البغدادي)”.

وأضاف أن “من يكذب علينا زعم أننا لا نكفر بالطاغوت، ونلهث خلف الأكثرية، ونمدح (الرئيس المصرى المعزول) محمد مرسى، ونصفه بأنه أمل الأمة وبطل من أبطالها، بل وتمادوا وزعموا أنى أدعو لأن يكون النصارى شركاء فى الحكم”. وتابع “زعموا أننا لا نكفر الشيعة، مع أننا أرسلنا لهم وثيقة “توجيهات عامة للعمل الجهادى” قبل نشرها بعام، فلم يعلقوا عليها بكلمة،

وأرسلت لهم عدة مرات بترك التفجيرات فى الأسواق والحسينيات والمساجد، والتركيز على قوات الجيش والأمن والشرطة والميليشيات الشيعية، فلم يعترضوا بكلمة”. وأضاف “لكن لما وقفنا فى وجه أطماعهم وتجرئهم على الدماء زعموا أننا لا نكفر الشيعة وننهى عن قتالهم، مع أنى فى أحد الخطابات نقلت لهم أقوال أئمة السنة فى عوام الشيعة، وكتبت لهم الأمر بمهاجمة قوات الجيش والشرطة والأمن العراقية، الذين أغلبهم من الشيعة، وكذلك ميليشيات الشيعة، وجعلت هذا الأمر بلون داكن ووضعت تحته خطًا، حتى لا يشتكى أحد من ضعف البصر، ولكن ما الحل فى ضعف البصيرة!”.