الخميس 21 / يناير / 2021

طعامك مرتبط بمزاجك وحالتك النفسية

طعامك مرتبط بمزاجك وحالتك النفسية

يرتبط أسلوب تناول الطعام لدى الإنسان بعدد من الجوانب النفسية كما أن هناك علاقة مباشرة بين الطعام وبعض الأمراض النفسية فنوعية الطعام الذي يأكله الفرد تسهم إلى حد كبير في تحديد مزاجه.

فقد تبيّن أن تناول البروتين والمواد الدهنيه ليلًا قد يؤدّي إلى نوم مضطرب تشوبه الكوابيس ويولّد مزاجًا معكرًا في الصباح التالي، ويفسَّر ذلك بأن البروتينات والمواد الدهنية تحرم الدماغ من الاستفادة من مادة السيروتونين وهو الهرمون المسؤول عن صفاء المزاج والشعور بالسعادة.

بالنسبة للكاربوهيدرات والنشويات والسكريات فهي تساعد الدماغ على الاستفادة من مادة السيروتونين وتساهم بالتالي في الحصول على مزاج معتدل خلال ساعات النوم ولدى الاستيقاظ في ساعات الصباح الأولى.

النشويات موجودة بكمية كبيرة في الخبز والمعجنات والبطاطس بالإضافة الى السكريات، فهي تساعد الدماغ على الاستفادة من مادة السيروتونين، وينصح خبراء التغذية بشرب ما يقارب كأسين يوميًا من عصير الجزر الذي يعمل على تهدئة الأعصاب ويعدل المزاج.

كذلك فإن تناول قطعة صغيرة من الشوكولاته يؤثر إيجابيًا على الإحساس بالضيق والملل، إذ تعمل السكريات الموجودة فيها على تعديل المزاج وتعطي إحساسا وشعورًا بالسعادة.

وأثبتت الدراسات والأبحاث أن هناك علاقة مباشرة بين الطعام وبعض الأمراض النفسية. فالاكتئاب مثلًا يرتبط مباشرة بكمية الطعام التي يتناولها المريض، فإما أن يفقد المريض الشهية الأمر الذي يجعله يعاني على المدى الطويل من الهزال والنحافة الشديدة أو أن يميل إلى الشراهة المرضية وهذا يؤدي الى زيادة كبيرة في الوزن. وبعكس الاعتقاد الشائع فإن هذه الامراض التي ترافق حالات الاكتئاب ليست محصورة بالمجتمعات الغربية بل إنها بدأت تنتشر في مجتمعاتنا العربية.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن

زوارنا يشاهدون الآن