Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

طهران تدين الضربة الأميركية في سوريا.. وبوتين يصفها بـ”العدوان”


فلاديمير بوتين

فلاديمير بوتين

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الضربة الأميركية على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام السوري هي “عدوان على دولة ذات سيادة” تستند إلى “حجج واهية”، بحسب ما قال متحدث باسم الكرملين اليوم الجمعة.

وفي أول رد فعل رسمي من الكرملين، قال المتحدّث باسمه ديمتري بيسكوف، إن “الرئيس بوتين يعتبر الضربات الأميركية على سورية عدوانًا على دولة ذات سيادة، ينتهك معايير القانون الدولي”، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وفي الجانب الإيراني، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن بلاده تدين بشدة الضربة الأميركية لمطار الشعيرات في حمص، معتبرًا أن هذا النوع من الخطوات سيعقد الوضع في سورية والإقليم.

وفي بيان رسمي نشرته المواقع الإيرانية، صباح الجمعة، أضاف قاسمي أن هذه الضربة تأتي بذريعة استخدام الأسلحة الكيميائية في خان شيخون، وشكك بها معتبرًا أن توقيتها والمستفيدين الحقيقيين منها أمران يبعثان على التساؤل، حسب قوله.

وذكر قاسمي أن “إيران وقعت ضحية استخدام الأسلحة الكيميائية، وترى أنها أسلحة محرمة وغير مشروعة، لكن خطوة كتلك الأميركية خطيرة وتنتهك المعايير والقوانين الدولية”، حسب وصفه.

وكانت البحريّة الأميركية قد استهدفت مطار الشعيرات، جنوب شرق مدينة حمص، وسط سورية، ب59 صاروخًا من طراز “توماهوك”، وهي المرّة الأولى التي توجّه فيها القوات الأميركية ضربة مباشرة عن سبق قصد لمواقع النظام السوري منذ اندلاع الأزمة في سورية.

واعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، “الضربة العسكرية التي وجهتها الولايات المتحدة الأميركية انتصارًا للعدالة”، مؤكداً أنه “أمر بتوجيه ضربة عسكرية للقاعدة الجوية التي انطلق منها الهجوم الكيميائي على خان شيخون قبل يومين”.