Wednesday, December 11, 2019
اخر المستجدات

عدوان ينفي وجود قرار بتحويل معبر رفح البري إلى معبر تجاري


فتح معبر رفح في كلا الاتجاهين

| طباعة | خ+ | خ-

نفى هشام عدوان، مدير الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي بغزة، اليوم الأحد، وجود أعمال لتوسعة المعبر، بهدف تحويله إلى معبر تجاري، بين قطاع غزة، ومصر.

ورغم إدخال “سيارات”، ومواد بناء، أمس السبت، قادمة من مصر، ووجود أعمال “تجريف” داخل المعبر، قال عدوان لمراسل وكالة الأناضول، “لم نستلم أي قرار جديد بوجود تسهيلات مصرية، على صعيد إدخال البضائع عبر المعبر”.

وسمحت مصر، أمس السبت، بإدخال 40 مركبة حديثة إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح، بموجب اتفاق بين رجال أعمال فلسطينيين ومصريين.

وتحدثت وسائل إعلام محلية في قطاع غزة، عن وجود توجّه جديد لدى مصر، يقضي بتصدير البضائع إلى القطاع بشكل رسمي، عبر معبر رفح.

لكن السلطات المصرية والفلسطينية في غزة، لم تؤكد هذا الأمر بشكل رسمي.

وقال عدوان إن أعمال “التجريف” التي تجري حاليا في المعبر، هي توسعة “عادية”، بهدف تأهيل المكان الذي يستخدم لإدخال مواد البناء القادمة من مصر.، ولا علاقة لها بأي “ترتيبات جديدة”.

وأضاف: ” ما جرى أننا خاطبنا الشركة الفلسطينية المشرفة على إدخال الاسمنت من مصر لغزة، لأجل تعبيد المنطقة بمادة الاسفلت، لأن وضعها الحالي يتسبب بضرر لصحة المسافرين، بفعل نقل الرياح للأتربة الملوثة ببقايا الاسمنت، الذي يتم إنزاله”.

وتابع قائلا: ” في حال اتخذ قرار رسمي بإدخال تسهيلات لغزة، سيتم إعداد منطقة بشكل فوري في الجانب الفلسطيني، لاستقبال كافة المواد التي سيتم إدخالها”.

وفي ذات السياق، شكر عدوان، مصر على “التسهيلات التي تقدمها، في مجال إدخال البضائع، وزيادة أيام فتح المعبر لسفر الأفراد”.

وأضاف: ” التسهيلات التي تقدمها السلطات المصرية على المعبر، خطوة إيجابية، نثمنها عاليًا”.

ودعا مصر لاتخاذ مزيد من الإجراءات التي من شأنها “تخفيف الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة”.

وقال: “هذه الخطوة هي من أشقاء تجاه أشقاء آخرين في قطاع غزة نشكر دائمًا السلطات المصرية على كل إجراء يتم بموجبه مساعدة سكان القطاع، من حيث السفر أو إدخال المواد الأخرى”.

وحول البضائع التي تم إدخالها أمس السبت، قال عدوان: “سمحت السلطات المصرية بإدخال كميات من الإسمنت والأخشاب ومواد تعبيد الطرقات للقطاع، فضلاً عن 40 مركبة حديثة”.

وأوضح أن هذه المواد والمركبات، تعود لصالح القطاع الخاص في غزة، ولا علاقة للحكومة بها.

ونفى عدوان علمه بإمكانية استمرار دخول مزيد من “المركبات الحديثة”، لغزة عبر المعبر.

كما أشاد بزيادة السلطات المصرية لأيام فتح المعبر، أمام حركة الأفراد.

وقال: “مصر فتحت المعبر السبت بعد إغلاقه لأقل من أسبوع، وهذه خطوة إيجابية نثمنها”.

وتابع: “نحو 629 مسافرًا تمكنوا من السفر في اليوم الأول، وعاد نحو 82 عالقًا، وتم إرجاع 68”.