Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

عريقات: كوشنير وغرينبلات وفريدمان جزء من الفريق الصهيوني الأيديولوجي


عريقات: كوشنير وغرينبلات وفريدمان جزء من الفريق الصهيوني الأيديولوجي

| طباعة | خ+ | خ-

كشف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات عن اجتماع ستعقده القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء اليوم في رام الله.

وقال عريقات  السبت ان القيادة الفلسطينية ستجتمع مساء اليوم لمناقشة كافة القضايا وعلى رأسها خطاب الرئيس عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة في السابع والعشرين من الشهر الجاري”.

وأشار الى ان اجتماع القيادة الفلسطينية مساء اليوم سيناقش التنسيق مع الاشقاء العرب وكذلك الاتحاد الاوروبي.

وأوضح ان المجلس المركزي سينعقد عقب عودة الرئيس عباس من نيويورك لتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

وقال عريقات :” لم يعد امامنا مجال الا ان نكسر هذه الحلقة المفرغة من استمرار الوضع القائم على ما هو عليه(..) مبيناً لسوا ان هناك قرارات وليس توصيات من المجلسين الوطني والمركزي نصت على تحديد العلاقات الأمنية والسياسية والاقتصادية مع اسرائيل ، بما فيها تعليق الاعتراف بإسرائيل لحين اعترافها بدولة فلسطين على حدود 67.

وبين عريقات ان اسرائيل تحاول زراعة اليأس في الشعب الفلسطيني من خلال تشويه أقوالنا والحرب التي تشن على الرئيس عباس لأنه متمسك بالسلام العادل ، والسلام يعني دولة فلسطينية على حدود 67 بعاصمتها القدس الشرقية والافراج عن الأسرى وحل قضية اللاجئين.

وقال :” لن يكون هناك سلام الا على هذه الاسس وغزة والضفة والقدس الشرقية وحدة جغرافية واحدة لا يمكن تجزئتها مهما حاولت الأطراف الدولية”.

وحول تصريحات جارد كوشنير، أحد مهندسي المبادرات الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، والتي قال فيها الإجراءات الاخيرة ضد الفلسطينيين تزيد من فرص السلام ، أكد عريقات لسوا ان تصريحاته مرفوضة جملاً وتفصيلاً.

وقال :” تصريحات كوشنير إن دلت فإنها تدل على جهل الإدارة الامريكية التي عزلت نفسها عن عملية السلام ولم تعد وسيطاً”.

وأضاف :” الطريق الوحيد لان يكونوا في عملية السلام في يوم من الأيام إن حدثت مفاوضات هو ان يعلن بنيامين نتنياهو ان كوشنير وغرينبلات وفريدمان وهيلي هم جزء رسمي من الوفد التفاوضي الإسرائيلي وهذه الحقيقة”.

وشدد عريقات على ان هؤلاء ( كوشنير وغرينبلات وهيلي وفريدمان) قرروا تدمير عملية السلام ومبدأ حل الدولتين.

وقال :” كوشنير وغرينبلات وفريدمان هم ليسوا عقبة في وجه السلام بل هم جزء من الفريق الصهيوني المتطرف الأيديولوجي ، لان عقولهم متطرفة تحاول تحويل صراعنا من سياسي الى ديني وهم الجزء الاساسي من المشكلة”.

وتابع :” هم يريدون إسقاط وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا ، وتوطين اللاجئين ، ويريدون الأجواء الفلسطينية والمياه الاقليمية والمعابر الدولية تحت السيطرة الإسرائيلية ، وفوق هذا وذاك هم يريدون فصل قطاع غزة ببعده الجغرافي والديمغرافي عن الضفة الغربية والقدس الشرقية ، حتى يكون قانون القومية العنصري بإبعاد 2 مليون فلسطيني عن فلسطين أساس صفقة القرن “.

وقال عرقات :” المطلوب منها هو ان نعلن ان الإدارة الامريكية غير شريك وهي جزء من المشكلة وليس الحل وان نتعاون مع الاشقاء في مصر على جهودهم الكبيرة لتنفيذ اتفاق الثاني عشر من أكتوبر 2017 الذي أقرته جميع الفصائل بشكل كلي بما يشمل كافة القضايا لان الوحدة الجغرافية هي نقطة الارتكاز لمواجهة صفقة القرن”.

وعبر عريقات عن خشيته من محاولات اسرائيل لفصل غزة عن الضفة الغربية ، مشدداً في ذات الوقت ان غزة منبع التاريخ وعلى شواطئها سقطت كل محاولات التبعية واسقاط الهوية الفلسطينية.

وحول خيارات القيادة الفلسطينية في الوقت الراهن قال عريقات :” ذهبنا للمحكمة الجنائية الدولية بإحالة رابعة فيما يتعلق بجريمة التطهير العرقي في الخان الأحمر ، وذهبنا لمحكمة العدل الدولية برأي قضائي في مسألتين حول القدس والأونروا”.

وأضاف :” طلبنا من السكرتير العام للأمم المتحدة ان يعلن عن قائمة المعلومات السوداء عن الشركات العالمية العاملة في الاستيطان ، وتفعيل اجراءات حماية الشعب الفلسطيني في القدس والضفة وغزة وطالبنا العضوية الكاملة لدولة فلسطين، وانتخبنا كرئيس لمجموعة الـ77 في الامم المتحدة التي تضم 134 دولة تشكل 80% من سكان العالم”.

وأوضح عريقات ان القيادة ستطلب ان ترفع مكانة دولة فلسطين من دولة مراقب لدولة كاملة العضوية حتي نستطيع النهوض والنجاح بمسؤولياتنا.

وثمن عريقات قرارات الجامعة العربية التي اتخذها العرب بشان القدس والأونروا وصفقة القرن وحل الدولتين.

وشدد على ان كل التركيز في الوقت الراهن ينصب حول تعليمات الرئيس عباس بالتعاون مع العرب وخاصة الأردن لأنه متضرر كثيراً من مسألة إنهاء دور الأونروا.