الأحد 20 / يونيو / 2021

عزام: المعركة في القدس ليست جديدة وهي موجودة منذ عقود

عزام: المعركة في القدس ليست جديدة وهي موجودة منذ عقود
عزام: المعركة في القدس ليست جديدة وهي موجودة منذ عقود

أكّد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، نافذ عزام، مساء يوم السبت، على أن المعركة في القدس ليست جديدة وهي موجودة منذ عقود.

وأوضح عزام في حديث لإذاعة صوت القدس، رصدته صحيفة (الوطن اليوم)، أن الاحتلال حاول منذ النكبة الثانية عام ١٩٦٧م طمس الملامح العربية والإسلامية للمدينة المقدسة وحصارها بسور من الاستيطان والمستوطنين، لكنه لم ينجح.

بيّن أن الاحتلال فشل تمامًا في إخضاع المقدسيين رغم التنغيص عليهم والسيطرة على بيوتهم. لافتًا إلى أن المقدسيون ثابتون ومتمسكون بحقهم، والاحتلال في كل فترة يحاول تكريس الاستيطان.

وأشار عزام إلى وجود خطة دفع صهيونية من خلال المطبعين الجدد، والصراع مفتوح ولا يمكن أن ينتهي في ظل اختلال موازين القوى، مؤكّدًا على أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل ولن يخضع، والأمة العربية والإسلامية لا يمكن أن تسلم بالواقع، رغم الحكومات التي لا تقدم شيئًا لفلسطين.

وقال: إن “موازين القوى تتغير وهي ليست قدرًا دائمًا ولا تدوم للأبد، والأمر متوقف على الأمة وخيارتها… الاحتلال يدرك خطورة الاقتراب من القدس والمسجد الأقصى، وما يقوم به سيؤدي لانفجار فلسطيني وعربي لا حدود له، حتى في ظل التخاذل العربي والدعم الأمريكي”.

وأضاف عزام أن كل الاحتمالات واردة والفلسطينيون لن يتراجعوا، وتصورنا أن العالم لا يريد فتح جبهة جديدة في قضية القدس. مشدّدًا على أن الاحتلال هو من يفتعل المشاكل وينكل بالفلسطينيين ويفتح بؤرًا للصراع بين فترة وأخرى.

وتابع: “إذا أراد أي طرف التدخل فعليه التوجه نحو الاحتلال الذي يبدأ العدوان.. إن الأجيال الفلسطينية لم تفرط وتتوارث رايات النضال والثورة على مدار 100 عام من الصراع.

وشدّد عزام على أن رسالة القدس واضحة والشباب هو عماد الهبة المباركة الآن وهو يوجه رسالة لكل الأطراف بأن القضية الفلسطينية ستظل حية ولا يمكن أن تموت، رغم كل الظروف القائمة.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook