Thursday, July 18, 2019
اخر المستجدات

عفاف تطلب الطلاق: “زوجي يرمي علي المياه الباردة ليلاً ثم يقول انها مزحة”!


عفاف تطلب الطلاق: "زوجي يرمي علي المياه الباردة ليلاً ثم يقول انها مزحة"!

| طباعة | خ+ | خ-

وقفت باندهاش أمام زوجها تبحث عن طريقة تحاول التعبير بها عن غضبها من أفعاله غير المنطقية، وكان السؤال الذي يدور في ذهنها باستمرار عن أسباب “المقالب” التي يقوم بها الزوج.

تروي “عفاف. ج”، معاناتها مع زوجها بعد مرور عام على زواجهما، تقول في حديثها لـ”هُن”: “بيعمل حاجات غريبة ممكن يصحيني وأنا نايمة يكب عليا مايه ساقعة أو ياخد بنته ويمشي ومعرفش عنهم حاجة باليومين والتلاتة ولما أتكلم يقولي بهزر معاكي”.

زواج عن حب بين “عفاف” و”أحمد”، جمعهما التفاهم والمودة قبل الزواج: “كان طبيعي جدا قبل الجواز بعد مرور 6 شهور على جوازنا تصرفاته بقت غريبة وخاصة بعد ما ساب الشغل ومكانش فيه شغل تاني متاح”.

حلمت “عفاف” بالحياة المستقرة مع زوجها، لكن تحولت أحلامها إلى كابوس، بسبب أفعاله وتبريرها لها بـ”الهزار”، بحسب قولها.

مواقف محرجة كان يتعمد الزوج الثلاثيني أن يضع فيها زوجته، قائلة: “كان دايما بيتعمد يحرجني قدام الناس يضحك على كلامي وصل به الحال إنه ممكن يعمل أي مقلب يخلي الناس تضحك عليا واستحملت كل ده علشان بحبه”.

وتابعت: “من أكثر المقالب اللي مش قادرة أنساها لما أخد بنته من المدرسة وقعدها عند أمه وفهمني إنها تاهت وإني معرفتش أحافظ عليها وبعد كده بمنتهى البرود قالي بنتك معايا كنت بهزر معاكي”.

تأكدت الزوجة العشرينية معاناة زوجها من أمراض نفسية بعد سؤالها الطبيب النفسي الذي أكد احتياج زوجها للعلاج، وهو ما رفضه الزوج لخوفه من الاعتراف بالمرض.

كان الطلاق هو السبيل الذي اختارته “عفاف”، للتخلص من مقالب زوجها: “أنا لو استمريت على كده هيموتني كنت لازم اتطلق حفاظًا على بنتي من أفعاله المرضية”.