الخميس 01 / ديسمبر / 2022

علاء الأعرج يكشف تفاصيل اجتماع القطاع الخاص مع الجانب الإسرائيلي في معبر بيت حانون

علاء الأعرج يكشف تفاصيل اجتماع القطاع الخاص مع الجانب الإسرائيلي في معبر بيت حانون
المهندس علاء الأعرج

كشف رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين، المهندس علاء الأعرج، مساء اليوم الأربعاء، تفاصيل اجتماع القطاع الخاص مع الجانب الإسرائيلي في معبر بيت حانون/ إيرز.

وقال الأعرج إن الاجتماع مع الجانب الإسرائيلي في معبر بيت حانون تركز على عدة نقاط، كان منها المطالبة بزيادة “كوته” تصاريح العمال ورجال القطاع الخاص؛ مبينا ان الكوته الآن مقفلة على 12 ألف تصريح، حيث طالبنا بزيادتها ومضاعفتها.

وأضاف:” طالبنا ان تكون تصاريح العمل، هي تصاريح للعمال بدلا من احتياجات اقتصادية، وذلك بهدف حفظ حقوقهم لدى الشركات والمصانع داخل الخط الأخضر”.

وأوضح انه تم المطالبة بضرورة إدخال المعدات الهندسية الثقيلة للقطاع الخاص والمقاولين ، وكذلك إدخال خطوط إنتاج وقطع غيار للمصانع، لان أغلبها بحاجه الى تطوير، إضافة للمطالبة بحل قضايا الشركات المعلقة والمتوقفة عن العمل على نظام (GRM).

وأشار الى أنه تم المطالبة بفكفكة موضوع المواد ذات الاستخدام المزدوج، حيث تم تقديم قائمة بهذه المواد ومن أهمها “البوتومين” اللازم للمصانع الاسفلت لرصف الطرق ، وبعض المواد الأخرى.

وأكد انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة فنية من القطاع الخاص تجتمع بشكل دوري مع نظرائها من الجانب الاقتصادي في إسرائيل، لفكفكه هذه المسائل بشكل تدريجي.

♦ غزة.. القطاع الخاص يدرس وقف الاستيراد عبر معبر كرم أبوسالم

وقال الأعرج أنه تم المطالبة بضرورة تسهيل عمليات التصدير للمنتوجات الزراعية ومنتجات المصانع وتصديرها للضفة الغربية والخارج.

وبين ان هناك موافقة إسرائيلية على تصدير “الخردة” من غزة، وكذلك إخراج البطاريات التالفة بعد تركيب جهاز الفحص في معبر كرم أبو سالم، وإدخال البطاريات الجديدة الى القطاع دون تعقيدات وتأخير.

وأوضح ان الاجتماع تتطرق أيضا الى قطاع الصيد ، وإدخال المواتير وشبك الفيبرجلاس والذي كان ممنوعا منذ فترة بهدف تطوير الحسكات والمراكب وإسناد هذا القطاع ، حيث تمت الموافقة عليه وخلال أسبوعين سيتم إدخال هذه المعدات.

وقال الأعرج:” تحدثنا في إطار إسناد القطاع الخاص وتقديم تسهيلات اقتصادية لتحقيق الاستقرار في المنطقة، لان الاقتصاد والاستقرار وجهان لعملة واحدة”.

وأشار إلى ان الاجتماع كان مع مدير معبر ايرز وفريقه الاقتصادي ، مع رؤساء الاتحادات التخصصية ، كاتحاد المقاولين واتحاد الصناعات وجمعية رجال الأعمال إضافة لمسؤول الشؤون المدنية في غزة.

من جهته قال المهندس رائد فتوح رئيس اللجنة الرئاسة لتنسيق البضائع لسوا ان الجانب الإسرائيلي أبلغ الإدارة العامة للمعابر والحدود منذ عشرة أيام بالموافقة المبدئية على تصدير البطاريات التالفة من قطاع غزة الى إسرائيل، لكن عبر شروط صحية وبيئة والتي من أهمها تركيب ماكينة لطحن البطاريات تكون مواصفاتها متلائمة لشروط البيئة والصحة، وان العمل جارى على ذلك.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن