الخميس 06 / أكتوبر / 2022

علاج التصبغات الجلدية في الوجه

علاج التصبغات الجلدية في الوجه
علاج التصبغات الجلدية في الوجه

أكدت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية أن التصبغات الجلدية ترجع غالبا إلى كثرة التعرض لأشعة الشمس التي تزيد إفراز الخلايا الصبغية الموجودة في البشرة للمادة الصبغية المعروفة باسم “الميلانين”، مما يفسد مظهر البشرة.

وأضافت الرابطة أن توزيع هذه المادة على البشرة لا يكون بشكل متساوٍ، وإنما في صورة تكتلات، ما يؤدي إلى تغيرات لونية تظهر في صورة بقع على المناطق الأكثر عُرضة لأشعة الشمس من الجسم كظهر اليدين والساعدين والوجه.

ولمواجهة هذه البقع، يمكن المرأة استخدام أقلام تصحيح عيوب البشرة، وكريمات التمويه التي تعمل على إخفاء هذه البقع بشكل فعال، إلا أن من الأفضل الاستعانة بخبير تجميل متخصص عند استخدام هذه المستحضرات.

وللقضاء على التصبغات الجلدية والبقع الداكنة، يجب اللجوء الى اختصاصي أمراض جلدية، حيث يعالجها باستخدام مصباح يرسل إضاءة مشابهة لأشعة الليزر، ويسلطها على البقع من دون الإضرار بالأنسجة المحيطة بالبشرة.

ومن الضروري الالتزام بالوقاية من أشعة الشمس باستخدام كريم واقٍ ذي معامل حماية عال يراوح بين 30 و 50.

ولتجنب البقع الصبغية، تنصح الرابطة المرأة بألا تتعرض لأشعة الشمس المباشرة، واستخدام كريم واقٍ من الشمس ذي معامل حماية عال لا يقل عن 30.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن