الخميس 08 / ديسمبر / 2022

علمي طفلك ضبط ميزانيته خلال أيام عيد الأضحى

علمي طفلك ضبط ميزانيته خلال أيام عيد الأضحى
علمي طفلك ضبط ميزانيته خلال أيام عيد الأضحى

نهى الإسلام عن تبذير المال، وكذلك اهدار الطعام والاسراف في الماء، ولذلك فعلى الأم أن تعلم طفلها طرق الادخار؛ لكي يستفيد من ماله وينظم حياته، ويكون مستقبله، وللادخار فوائد كثيرة والمهم أن يستطيع الطفل أن ينفذه، وتعرفك المرشدة التربوية آية سعيد على طرق تعليم الأطفال الادخار ، وكذلك عدم الاسراف في العيد وتبذير العيدية التي يحصل عليها فيما لا يفيد من خلال هذا الموضوع فكوني معنا.

أهمية ضبط الميزانية للطفل
يتعلم الطفل عدم إهدار المال، ولذلك فهو يحافظ على مستقبله وماله.
ويتعلم الطفل أن الحياة ليست دائماً رغيدة وسهلة، فقد يمر الإنسان بأيام صعبة يحتاج فيها للمال.
ويتعلم الطفل معنى كلمة مستقبل، وان المال لا يأتي بسهولة ويجب عدم التسيب عند صرفه.

طرق تقسيم عيدية الطفل

يقسم الطفل ماله إلى ثلاثة صناديق الأول يحمل اسم «توفير» ويخصصه للأموال التي لن ينفقها لفترة أطول، والثاني باسم «إنفاق» والذي يضم الأموال التي ينفق منها للأغراض الصغيرة اليومية أو الحالية، والثالث باسم «إعطاء» والتي تستخدم أمواله لمساعدة المحتاجين حيث يبارك الله بماله بسبب هذه الصدقة.

خطوات تعليم الأطفال ضبط الميزانية منذ الصغر

ويجب أن تكون الأم القدوة للطفل لكي يتعلم منها، ولكي يقلدها في تصرفاتها وسلوكياتها الحسنة.
ويجب أن تعلمه أن هناك ضروريات وأولويات في الحياة.
علينا أن نحصل على الضروريات أولاً ثم نفكر بالكماليات.
الكماليات يمكن أن نستغني عنها ولن تؤثر على صحتنا وخطط مستقبلنا وسير حياتنا اليومية.
يمكن أن يتصدق بجزء من العيدية لكي يتعلم قيمة وأهمية الصدقة.
يمكن أن يقدم العيدية للأخ أو الأخت الأصغر منه سناً لكي يشعر بالمسؤولية.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن