الخميس 01 / ديسمبر / 2022

عودة حكيم زياش الى تشكيلة منتخب المغرب

عودة حكيم زياش الى تشكيلة منتخب المغرب
حكيم زياش

طوى المدرب الجديد للمنتخب المغربي لكرة القدم وليد الركراكي صفحة استبعاد لاعبي وسط تشلسي الإنكليزي حكيم زياش وأضنة ديميرسبور التركي يونس بلهندة من تشكيلة “أسود الأطلس”، باستدعائهما بين 31 لاعبا للمباراتين الاعداديتين لمونديال قطر 2022 ضد تشيلي والباراغواي نهاية الشهر الحالي في إسبانيا.

وكان زياش (29 عاماً) وبلهندة بين العناصر “غير المرحّب” بها من قبل المدير الفني السابق لأسود الأطلس وحيد خليلودزيتش بسبب خلافات معهما، وأعلن الأول اعتزاله اللعب دوليا بسبب ذلك بل أنه كان أحد الأسباب التي أدت إلى إقالة المدرب البوسني الفرنسي من منصبه.

وقال الركراكي خلال مؤتمر صحافي لإعلان تشكيلته الأولى منذ تعيينه على رأس الإدارة الفنية للمنتخب إن “التواصل مع زياش كان سهلا وأنا مرتاح لاننا فعلنا كل ما في وسعنا لكي يعود وهو وافق على العودة”.

وأضاف “تحدثت اليه كمدرب للمنتخب وشرحت له باننا بحاجة الى أفضل اللاعبين وهو بينهم ولا يمكن ان نخوض نهائيات كأس العالم في غياب لاعب بقيمة وجودة زياش”.

وتابع “زياش سيعطينا الإضافة وسيأتي ليقاتل. زياش يحب بلاده وأظهر ذلك منذ البداية بتفضيله الدفاع عن ألوان المنتخب المغربي على غرار (أشرف) حكيمي و(نصير) مزراوي خلافا للاعبين آخرين، وبالنسبة لي فاللاعب الذي يختار بلاده سأساعده ولكن بالجودة”.

وأردف قائلا “رغم أنه لا يلعب بانتظام في تشلسي وهذه حالة العديد من اللاعبين الدوليين في صفوف النادي اللندني والذين لا يلعبون بانتظام أيضا، لكن لاعب مثل حكيم يجب وضعه في أفضل الظروف ليقدّم لنا الافضل وهو سعيد بذلك خصوصا وأنه غاب لأكثر من عام ونصف عن المنتخب”.

وبخصوص بلهندة (32 عاما) الغائب عن التشكيلة منذ عام 2019، قال “يونس لاعب أساسي في فريقه وسجل ثلاثة اهداف في 5 مباريات هو فعال، لاعب خبرة وخاض مونديال 2018 واستبعد من المنتخب بسبب خلاف مع الجهاز الفني. هو في حالة جيدة، ويتعين عليه إثبات ذلك”.

لن نظلم أي لاعب

في المقابل، استبعد مهاجم اتحاد جدة السعودي عبد الرزاق حمدالله عن التشكيلة، رغم الضربة الموجعة التي تلقاها المنتخب بسبب إصابة طارق تيسودالي بقطع في الرباط الصليبي سيبعده عن المونديال.

وقال المدرب “تحدثت الى حمدالله، كان موقوفا 4 أشهر وكنا ننتظر نهاية هذه العقوبة. لعب مباراة قبل 4 ايام. هناك خيارات كثيرة في خط الهجوم وبالنسبة لي فإن عبد الرزاق ليس له مكان في الوقت الحالي”.

وأضاف “فضلت استدعاء 4 مهاجمين فقط هم أيوب الكعبي وريان مايي ويوسف النصيري ووليد شديرة، وكما قلت لعبد الرزاق هناك العديد من اللاعبين الذين يستحقون اللعب مع المنتخب والباب مفتوح امام الجميع”.

وتابع “هذه تشكيلة أولية ولم أحسم بعد في التشكيلة النهائية، هناك عمود فقري وسنحكم على اللاعبين من خلال تصرفاتهم داخل الملعب ومردوديتهم مع فرقهم ولن نظلم اي لاعب”.

ويلتقي المغرب الذي أوقعته قرعة المونديال في المجموعة السادسة الى جانب بلجيكا وكرواتيا الوصيفة وكندا، مع تشيلي في 23 الحالي في برشلونة، والباراغواي في 27 منه في اشبيلية.

وأشار الركراكي إلى أنه كان يسعى الى خوض مباراة ثالثة في إسبانيا “لكن الظروف صعبة لان جميع المنتخبات ملتزمة حتى فرق الدرجة الثانية في اسانيا تخوض منافسات الدوري”.

وتطرق الى غياب المدافع الايسر لأودينيزي الإيطالي آدم ماسينا عن المونديال بسبب الاصابة في الركبة، مشيرا الى انه وجه الدعوة الى المحليين يحيى عطية الله (الوداد البيضاوي) وحمزة الموساوي (نهضة بركان) للوقوف على مستوياتهما.

وقال “لا نعاني من مشكلة المدافع الأيسر، فحكيمي ومزراوي بإمكانهما شغله لكننا نرغب في اختيار لاعبين آخرين تفاديا لتعرضهما للاصابة قبل المونديال او خلاله”.

ووجه الركراكي الدعوة الى جناح أوساسونا الإسباني المعار من برشلونة عبد الصمد الزلزولي، ولأول مرة إلى مهاجم باري الإيطالي (درجة ثانية) وليد شديرة.

طالع التشكيلة:

حراسة المرمى: ياسين بونو (اشبيلية الإسباني) وأنس الزنيتي (الرجاء البيضاوي) وأحمد رضا التكناوتي (الوداد البيضاوي) ومنير المحمدي القجوي (الوحدة السعودي).

الدفاع: أشرف داري (بريست الفرنسي) وسامي مايي (فيرينتسفاروش المجري) وجواد الياميق (بلد الوليد الإسباني) ورومان سايس (بشيكتاش التركي) وبدر بانون (قطر القطري) ويحيى عطية الله (الوداد البيضاوي) وأشرف حكيمي (باريس سان جرمان الفرنسي) ونصير مزراوي (بايرن مونيخ الألماني) وحمزة الموساوي (نهضة بركان).

الوسط: يونس بلهندة (أدانا ديميرسبور التركي) وسفيان أمرابط (فيورنتينا الإيطالي) ويحيى جبران (الوداد البيضاوي) وعبد الحميد صابيري (سمبدوريا الإيطالي) وأمين حارث (مرسيليا الفرنسي) وسليم أملاح (ستاندار لياج البلجيكي) وعز الدين أوناحي (أنجيه الفرنسي) وإلياس شاعر (كوينز بارك رينجرز الإنكليزي) وحكيم زياش (تشلسي الإنكليزي) ومنير الحدادي (خيتافي الإسباني).

الهجوم: أيوب الكعبي (هاتاي سبور التركي) وريان مايي (فيرينتسفاروش) ويوسف النصيري (اشبيلية) ووليد شديرة (بارما الإيطالي) وسفيان رحيمي (العين الإماراتي) وعبد الصمد الزلزولي (أوساسونا الإسباني) وزكرياء ابو خلال (تولوز الفرنسي) وسفيان بوفال (أنجيه).

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن