Monday, March 30, 2020
اخر المستجدات

غانتس: لم أتلق إجابة جدية من نتنياهو حول حكومة طوارئ


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – وكالات

قال رئيس كتلة “كاحول لافان”، بيني غانتس، اليوم الجمعة، إنه اقترح على رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، التباحث في إمكانية تشكيل حكومة طوارئ واسعة، لكنه لم يتلقى إجابة جدية حتى الآن.

وأضاف غانتس أنه “بالأمس توجه إليّ رئيس الحكومة، ويمكن القول كالعادة، عن طريق وسائل الإعلام، واقترح عليّ الانضمام إلى حكومة طوارئ. حكومة وصفها هو كتلك التي ستحارب الوباء من دون فرق بين يمين ويسار، بين متدينين وعلمانيين وبين يهود وعرب”.

وتابع غانتس أنه “خلال المحادثة التي أجريتها معه بعد ذلك، قلت له إنه سنواصل دعم أي خطوة وأني أقترح أن تلتقي طواقمنا التفاوضية وتبحث بالحاجة وإمكانية تشكيل حكومة طوارئ واسعة للفترة القريبة. وحتى الآن لم أتلق منه إجابة جدية على اقتراحي. وما زلت أنتظر، لأن حكومة طوارئ هي الأمر الصحيح لدولة إسرائيل في هذا الوقت”. وأردف أنه “حتى لو لم تتشكل حكومة طوارئ فإننا سندعم أي عمل صحيح تنفذه الحكومة”.

وأفاد موقع (واللا) العبري أن نتنياهو وغانتس تحدثا مرتين، أمس، ولم يتمكنا من التوصل إلى اتفاق حول شكل إدارة المفاوضات. ودعا نتنياهو غانتس إلى الاجتماع معه، لكن غانتس طالب بعقد لقاء بين طاقمي المفاوضات عن الحزبين من أجل إعداد البنية التحتية والتفاهمات لتشكيل حكومة طوارئ. ولا يزال نتنياهو يطالب حتى الآن بعقد لقاء مع غانتس، حسب “واللا”.

ولفت الموقع إلى وجود خلافات جوهرية بين الجانبين حول الاتصالات بينهما وطبيعة الحكومة التي يمكن أن تتشكل. ويسعى الليكود إلى تشكيل حكومة طوارئ بأسرع وقت ممكن، وتؤدي إلى تجميد الوضع السياسي الحالي وضم “كاحول لافان” وتحالف “العمل – غيشر – مييرتس” بالاستناد إلى أسس الحكومة الحالية، بينما تتطلع “كاحول لافان” إلى التوصل إلى تفاهمات أكثر أهمية حول تشكيل حكومة وحدة، ولو لفترة محدودة، وتشمل خطوط عريضة وتغييرات ملموسة في تركيبة الوزراء.

يذكر أن الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، يجري مشاورات بعد غد، الأحد، مع الكتل في الكنيست للحصول على توصيتهم بمرشح لتشكيل حكومة جديدة. وتأمل “كاحول لافان” بأن يحصل غانتس على أغلبية تمكن ريفلين من تكليفه بتشكيل حكومة.

وبعثت كتلة “كاحول لافان”، صباح اليوم، رسالة إلى رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، طلبت فيها إجراء تصويت في الهيئة العامة للكنيست، يوم الإثنين المقبل، من أجل انتخاب رئيس جديد للكنيست. وصرح قياديون في “كاحول لافان”، في الأيام الأخيرة، بأن كتلتهم تواجه صعوبة بتشكيل حكومة برئاسة رئيس الكتلة، بيني غانتس، بدعم من القائمة المشتركة، وأنه تغيرت الإستراتيجية بحيث ستسعى الكتلة إلى تغيير رئيس الكنيست وسن قانون يمنع متهما بمخالفات فساد، مثل بنيامين نتنياهو، من تشكيل حكومة.

ورد حزب الليكود على رسالة “كاحول لافان” بأنها “وصمة عار ويتم نشرها في أوج مباحثات الطوارئ التي يجريها رئيس الحكومة نتنياهو حول موضوع الكورونا. وقبل أقل من 24 ساعة منذ أن دعا نتنياهو إلى تشكيل حكومة طوارئ قومية من أجل مواجهة أزمة الكورونا، لم يدركوا بعد في كاحول لافان أهمية الأزمة، ويواصلون الانشغال بسياسة حزبية صغيرة. علامة صفر بالقدرة القيادية وترجيح الرأي”.