الخميس 24 / نوفمبر / 2022

غانتس : مهمتنا الحفاظ على الاستقرار الأمني في الداخل وطالبت أبو مازن بسحب تصريحاته وفعل

غانتس : مهمتنا الحفاظ على الاستقرار الأمني في الداخل وطالبت أبو مازن بسحب تصريحاته وفعل
غانتس : مهمتنا الحفاظ على الاستقرار الأمني في الداخل وطالبت أبو مازن بسحب تصريحاته وفعل

قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، إن لقاءاته مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس كانت “ضرورية بسبب التنسيق الأمني ​​المستمر بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية”.

وتابع غانتس إن “كلام محمود عباس كاذب”. طالبته بسحبها وكان من الجيد أن يفعل” في أعقاب تصريحات الأخير التي تتهم إسرائيل بارتكاب “50 محرقة”.

وافاد غانتس “أسمع انتقادات للقاءاتي ومحادثات المؤسسة الأمنية مع قيادة السلطة الفلسطينية، سأستمر في فعل كل ما هو ضروري للحفاظ على الاستقرار الأمني ​، وضمان حرية عمل دولة إسرائيل، وقبل كل شيء حماية الحياة البشرية” لافتا إلى أنه أجرى لقاءات مع الرئيس عباس، لكنه لا توجد صداقة شخصية بينهما.

وحث غانتس خصومه على “عدم لعب السياسة بأمن إسرائيل”.

وأضاف: “سأفعل ما هو مناسب إلى إسرائيل، أنا لست مسؤولاً عن تغريدة بل مسؤول عن الواقع، وإذا احتجنا إلى الاجتماع مع الرئيس الفلسطيني من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة ومن أجل مواصلة الحوار مع المسؤولين الفلسطينيين، إن ذلك بالنهاية يصب في مصلحة الجانبين.” على حد تعبيره

وتابع: “أقول لكم إننا نعيش في الشرق الأوسط، ويتوجب عليّ إرسال الجنود للمعركة وعندها يلزمني القيام بكل ما هو ممكن لضمان عدم حدوث هذه المعركة، يجب أن نحافظ على استقرارنا الأمني وعلى التنسيق الأمني، وهذا لا نقوم به مع القديسة ماما تيرزا؛ نقوم بذلك مع من يتواجد في الميدان”.

وذكر غانتس أن “إسرائيل باقية هنا كما أن الفلسطينيين باقون، ويتوجب المحافظة على علاقات معهم”.

وقال غانتس : “كانت لي لقاءات مع أبو مازن، لقاء في بيتي ولقاء في بيته وآخر في مكتبه في رام الله، ولا نتحدث هنا عن علاقة شخصية”.

وأضاف غانتس “ليس هناك خطط للقاءات في الفترة القريبة ولا حاجة للعودة للقاء في رأس العين من جديد وفي حال وجود حاجة أمنية إسرائيلية فسأفعل ذلك مجددا”.

وحول المواجهات التي اندلعت الليلة الماضية في مدينة نابلس ، ذكر غانتس: “بحسب الترتيبات والاتفاقيات ، نحن ندخل قبر يوسف، حدث تبادل إطلاق نار على افراد الجيش، وللأسف انتهى الأمر أيضًا بوقوع قتلى في الجانب الفلسطيني”.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن