Tuesday, July 16, 2019
اخر المستجدات

غزة:الشعبية والديمقراطية تحذران من انفجار شعبي وتدعوان لحلول جذرية لأزمة الكهرباء


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

حذرت الجبهتان الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين، من انفجار شعبي جراء استمرار سياسة انقطاع الكهرباء في قطاع غزة التي تسببت بسقوط العديد من الضحايا والمزيد من الويلات لشعبنا في غزة.

وشددت الجبهتان خلال مسيرة جماهيرية حاشدة نُظمت من دوار النجمة انتهت باعتصام أمام شركة توزيع الكهرباء في محافظة رفح جنوب قطاع غزة، على ضرورة إيجاد حل جذري لمشكلة الكهرباء في قطاع غزة وتحييدها عن المناكفات السياسية والتراشق الإعلامي الحاصل بين حركتي فتح وحماس.

ودعا إبراهيم أبو حميد مسئول الجبهة الديمقراطية في محافظة رفح في كلمة الجبهتين الديمقراطية والشعبية، سلطة الطاقة وشركة الكهرباء في قطاع غزة، بالتوقف عن افتعال أزمة الكهرباء والتلاعب بحياة المواطنين وإلحاق الضرر بالحياة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وقال أبو حميد: نسمع كل يوم عن إدخال كميات من السولار الصناعي لمحطة توليد الكهرباء، ولكن جدول وصل وقطع الكهرباء ما زال على حاله في ظل المنخفض الجوي الذي يضرب قطاع غزة، بل أن سلطة الطاقة وشركة الكهرباء تواصل الاستهتار والتلاعب بحياة المواطنين غير آبهة لمعاناتهم.

وطالب أبو حميد في كلمة الجبهتين، حكومة التوافق الوطني بإيلاء اهتمامها الأكبر بهموم وأزمات قطاع غزة ووضعها موضع التنفيذ، وخاصة مشكلة الكهرباء التي أصبحت تشكل هماً وهاجساً كبيراً للمواطنين.

ودعا في الوقت نفسه، إلى ضرورة تمكين حكومة التوافق الوطني في بسط سيطرتها بقطاع غزة لإيجاد حلول لأزماته بما فيها استلام وإدارة المعابر والعمل على فتحها، وبذل الجهود اللازمة للشروع بإعادة اعمار جدية وإسقاط الحصار، والعمل على حل مشكلة موظفي غزة وتوحيد الوزارات، ومعالجة تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والخدمات الصحية والتعليمية، وإيجاد حلول لمشاكل المياه والبنية التحتية وغاز الطهي، والحد من مشكلتي الفقر والبطالة وسوى ذلك.

كما دعت الجبهتان في الاعتصام إلى تشكيل هيئة وطنية عليا، من الوزارات الفلسطينية المعنية، والفصائل الفلسطينية، وممثلي المجتمع المدني، لتوحيد الجهود في إسقاط الحصار والإشراف على مشروع إعادة اعمار قطاع غزة تحت المظلة الوطنية بعيداً عن أية تداعيات أو تجاذبات ثنائية، لمواجهة العراقيل الإسرائيلية.

وفي نهاية الاعتصام سلم وفد من الجبهتين الديمقراطية والشعبية مذكرة مطلبية نيابة عن المعتصمين لشركة توزيع الكهرباء في رفح، تطالبها بحل جذري لمشكلة الكهرباء التي تزهق حياة مواطني قطاع غزة وتحولها إلى جحيم في ظل البرد الشديد وتزايد المعاناة الناجمة عن انقطاع التيار الكهربائي، وتدعوها لتحمل مسؤوليتها والابتعاد عن سيل المناكفات الحاصلة بين طرفي الانقسام.