الخميس 13 / مايو / 2021

غزة.. إلغاء العزائم وتغير مواعيد زيارة صلة الأرحام ضريبة قرار وزارة الداخلية !

غزة.. إلغاء العزائم وتغير مواعيد زيارة صلة الأرحام ضريبة قرار وزارة الداخلية !
غزة.. إلغاء العزائم وتغير مواعيد زيارة صلة الأرحام ضريبة قرار وزارة الداخلية !

اثارت قرارات وزارة الداخلية في قطاع غزة حالة من الجدل الواسع بين نشطاء منصات التواصل الاجتماعي بشأن قرار منع حركة المركبات بشكل كامل عند آذان المغرب حتى الساعة الـ 6:00 صباحًا اعتبارا من اليوم الثلاثاء الأول من رمضان.

وطالب بعض النشطاء بعمل استثناءات من قرار منع حركة المركبات بعد آذان المغرب طيلة أيام شهر رمضان مشيرين إلى أن هذا القرار يمنع الكثير من مظاهر الشهر الفضيل كزيارات الأرحام وزيارات الأصدقاء والخروج الى البحر ويحرم السائقين من أرزاقهم.

فيما اثار بعض النشطاء قضية العزائم في شهر رمضان المبارك فكما هو معروف أن شهر رمضان يتميز بعزائم رمضان بين الأصدقاء والأحباب ، وبعد اتخاذ قرار منع حركة المركبات بعد اذان المغرب سيحرم الأصدقاء من التجمع على مائدة الإفطار لا سيما الأصدقاء الذين يعيشون في محافظات بعيدة.

في ذات السياق حذرت الهيئة الفلسطينية للمطاعم بغزة من انهيار واسع النطاق للقطاع السياحي في غزة بعد قرار وزارة الداخلية منع حركة المركبات يوميا بعد آذان المغرب مباشرة، خلال شهر رمضان.

وأكدت الهيئة بأن هذا القرار يهدد بانهيار وإفلاس مئات المطاعم والفنادق والمنتجعات السياحية في غزة، في الوقت الذي تتجهز للعمل خلال موسم رمضان الحالي، على أمل تعويض الخسائر التي لحقت بهم خلال العام الماضي.

وقالت أن الهيئة تنظر بخطورة بالغة للنتائج الكارثية التي تهدد القطاع السياحي، نتيجة القرارات الحكومية التي استسهلت إغلاق المنشآت السياحية، أو القرارات التي تمس أعمالها بشكل مباشر.

وطالبت الهيئة الجهات الحكومية بالتراجع عن القرار، مع التأكيد على ضرورة السماح للقطاع السياحي للعمل وفقا لبروتوكولات وزارة الصحة المعتمدة والموافقة عليها مع هيئة المطاعم، بما يحقق عودة العمل داخل المنشآت السياحية وحمايتها من الإفلاس.

الناطق باسم وزارة الداخلية اياد البزم أوضح أن قرار منع حركة المركبات بعد اذان المغرب حتى الساعة الـ 6:00 صباحًا سيطبق بشكل يومي على اعتبار أن هناك استمرار في ارتفاع في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا مؤكدًا أن الداخلية تتابع الامر بشكل مستمر وستتخذ إجراءات بشكل مستمر لضبط الحائلة الوبائية.

وقال البزم في تصريحات لـ”اذاعة صوت القدس”: “إن الوزارة تدرك أن شهر رمضان له طقوس وشعائر وخصوصية تختلف عن أي شهر اخر لكن الحالة الوبائية الصعبة التي يشهدها القطاع دفعتنا لاتخاذ قرارات للحد من التجمعات والحد من التنقل وتقليل الاختلاط قدر المستطاع لنساهم في مواجهة تطورات الحالة الوبائية\”.

وأضاف: “نقدر ونثمن جميع آراء الناس خاصة السائقين لكن علينا جميعا ان نتحمل الإجراءات الصعبة”، لافتًا إلى أن الإجراءات المتخذة حتى الآن هي إجراءات ضمن الاغلاق الجزئي ونتمنى أن لا نصل مطلقًا الى الأغلاق الكلي.

وأكد أن الحالة الوبائية في قطاع غزة صعبة جدًا وهناك ارتفاع كبير في اعداد الإصابات والوفيات، لذلك جاء قرار منع حركة المركبات بهدف التقليل من حركة الناس والتجمعات لافتًا إلى أن الداخلية تسعى للموازنة بين الحالة الوبائية وتلبية حاجات الناس.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن