لوجو الوطن اليوم

الأربعاء 10 / أغسطس / 2022

غزة.. الهيئة الوطنية تؤكد استمرارها في إسناد الداخل المحتل

غزة.. الهيئة الوطنية تؤكد استمرارها في إسناد الداخل المحتل
غزة.. الهيئة الوطنية تؤكد استمرارها في إسناد الداخل المحتل

أكدت هيئة الوطنية لدعم وإسناد الداخل المحتل، على تقييمهم الإيجابي للفعاليتين الجماهيريتين اللتين تم تنظيمهما في مدينة غزة إحياءً لذكرى يوم الأرض الخالد عبر حضور جماهيري لافت، وتغطية إعلامية مميزة، وبلوحة وطنية متماسكة ضمت ممثلين لكل ألوان الطيف السياسي، وعن منظمات المجتمع المدني والوجهاء والعشائر، مما عكس حالة الوحدة الوطنية الميدانية من أجل مواجهة التحديات المفروضة من قبل الاحتلال عبر الاستيطان والتطهير العرقي والتمييز العنصري، خاصة لشعبنا في الداخل المحتل.

• غزة.. الإعلان عن تشكيل الهيئة الوطنية لدعم وإسناد فلسطينيي الداخل

وعقدت الهيئة الوطنية لدعم وإسناد شعبنا في الداخل المحتل ظهر اليوم الاثنين الموافق 11-4-2022، اجتماعاً هاماً في مدينة غزة، ناقشت خلاله جملة من القضايا الهامة المتعلقة بدعم وإسناد شعبنا في الداخل المحتل.

وأكد المجتمعون على الاعداد لبرنامج فعاليات قادم يساهم في تعزيز وتوسيع أواصر الترابط مع شعبنا بالداخل المحتل، ثقافياً وإعلامياً، إلى جانب تنظيم فعاليات مشتركة أبرزها إحياء ذكرى “هبة الكرامة” التي انتصر بها شعبنا بالداخل، ولهبة القدس ومعركتها الباسلة بالعام بالماضي، والتي توحدت فيها ساحات الوطن.

وشدد رئيس الهيئة الوطنية محسن أبو رمضان خلال الاجتماع، أن الحصار الظالم المفروض على مخيم جنين والهادف لاستنزافه اقتصادياً ومعيشياً، سيفشل أمام صمود وتلاحم شعبنا الفلسطيني البطل، مطالباً جماهير شعبنا أينما كانوا وخاصة في الداخل المحتل للعمل على كسر الحصار، والقيام بالإسناد والتعاون والالتحام مع جماهير شعبنا في مخيم جنين، بهدف إفشال الحصار وسياسة التجفيف الاقتصادي والتجويع عبر الشراء من المحلات التجارية هناك، وتزويد أهالي المخيم بما يلزمهم من احتياجات تموينية وطبية.

كما أكدت الهيئة أن سياسة ما يُسمى “السلام الاقتصادي” أو التجويع والحصار والعقاب الجماعي، لن تكسر إرادة شعبنا أو تثنيه عن مواصلة النضال لمواجهة سياسة الاحتلال والاستيطان والتصدي لسياسات التمييز العنصري.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن