Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

غزة تنتظر عودة جدول 8 ساعات كهرباء


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / رام الله

بعد مرور أكثر من عشرين يوماً على إطفاء محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة وتعطل أحد الخطوط المصرية الرئيسية المغذية لغزة ما زال قطاع غزة يئن من استمرار الانقطاع الكهربائي لساعات طويلة.

وعودات اطلقتها حكومة التوافق الوطني الفلسطيني برئاسة الدكتور رامي الحمد لله لرفع الضريبة الخاصة بمحطة التوليد التي تشكل عقبة كبيرة أمام عمل المحطة كونها مرتفعة الثمن في ظل الفقر المدقع الذي بات يلف القطاع المحاصر منذ 8 سنوات.

وتتجاوز ساعات القطع الكهربائي في غزة حاجز 18 ساعة يومياً الامر الذي بات يهدد حياة مليون و800 ألف فلسطيني في القطاع.

جلسة الثلاثاء

رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية عمر كتانة جدد التأكيد بأن حكومة التوافق ستنظر في توصيات حل أزمة كهرباء غزة بصفة جزيئة خلال جلستها الأسبوعية التي ستنعقد الثلاثاء.

وقال كتانة في تصريح صحفي، إن الحكومة الفلسطينية ستصدر موقفاً فيما يتعلق بحل أزمة كهرباء غزة يتمثل برفع ضريبة “البلو” عن الوقود الصناعي المورد لمحطة توليد الكهرباء.

وعودات الحمد الله

بدوره أكد رئيس سلطة الطاقة بغزة فتحي الشيخ خليل أن عودة العمل بنظام 8 ساعات قطع وأخرى وصل مرهون بقرار مجلس الوزراء الفلسطيني المقرر الثلاثاء بهذا الشأن.

وأوضح الشيخ خليل أنه بحال أصدر مجلس الوزراء قرارا بذلك فإن الطاقة ستعود للعمل بنظام 8  ساعات قطع ووصل بأسرع وقت ممكن.

وكان رئيس الوزراء رامي الحمد الله قال الخميس الماضي، إن “الحكومة قررت إعفاء وقود محطة كهرباء غزة من الضرائب”، ووعد بحلول جذرية للازمة.

350 ميجاوات

ويحتاج قطاع غزة إلى أكثر من 350 ميجاوات كهربائية؛ يحصل على 120 ميجا وات من الكيان الصهيوني 28 ميجا من مصر بينما تُقدم محطة التوليد ما بين 60 إلى 80 ميجا وات.

وتبلغ قيمة ضريبة البلو على المحروقات الخاصة بشركة توليد الوقود 3 شيكل لكل لتر.

ويأمل مواطنو قطاع غزة حل ازمتهم العالقة منذ 8 سنوات ولو بصفة جزئية أملا بالحد الادنى من الحياة في ظل الظروف المأساوية جراء الحصار المطبق المفروض منذ سنوات.