الجمعة 23 / أبريل / 2021

فصائل المقاومة: التطبيع المغربي مع الاحتلال يشكل طعنة في ظهر أمتنا وخيانة لفلسطين والقدس

فصائل المقاومة: التطبيع المغربي مع الاحتلال يشكل طعنة في ظهر أمتنا وخيانة لفلسطين والقدس
فصائل المقاومة: التطبيع المغربي مع الاحتلال يشكل طعنة في ظهر أمتنا وخيانة لفلسطين والقدس

قالت فصائل المقاومة الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة ، إن تفاق التطبيع المغربي مع الاحتلال الصهيوني طعنة في ظهر أمتنا وخيانة لفلسطين والمدينة المقدسة، و يستوجب سحب رئاسة القدس من النظام المغربي.

وأضافت فصائل المقاومة في تصريح صحفي لها وصل لـ (الوطن اليوم) نسخة عنه ، الاحتلال إن كان يظن أن بتطبيعه مع بعض الأنظمة العربية سيخفي جرائمه التاريخية بحق العرب والفلسطينيين فهو واهم، ولن يفلح في تجميل قبح الإجرام الصهيوني.

وأشارت إلى أن هذه الاتفاقيات تعتبر مكافأة للاحتلال على جرائمه بحق شعبنا وأمتنا، وإمعاناً في خيانة الأنظمة المطبعة لإرادة شعوبها الحية والمقاوِمة.

وأكدت على أن اتفاقات العار مع الاحتلال المجرم لا تُمثل إرادة الشعوب العربية الحرة وخصوصاً الشعب المغربي الداعم للقضية الفلسطينية، داعيةً و الشعب المغربي والشعوب العربية للتحرك الشعبي الواسع لنبذ التطبيع وفضح المطبعين.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أمس عبر (تويتر) أن المغرب والاحتلال الصهيوني توصلتا إلى اتفاق تطبيع العلاقات بينهما

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن