الإثنين 16 / مايو / 2022

فلسطين.. الصقيع يوجه ضربة قاسية للخضار وتوقعات بارتفاع أسعارها في الأسواق

فلسطين.. الصقيع يوجه ضربة قاسية للخضار وتوقعات بارتفاع أسعارها في الأسواق
فلسطين.. الصقيع يوجه ضربة قاسية للخضار وتوقعات بارتفاع أسعارها في الأسواق

وجهت موجة الصقيع التي ضربت الأراضي الفلسطينية خلال اليومين الماضيين، ضربة قاسية وخسائر فادحة لقطاع الزراعة الفلسطينية وتحديداً في مناطق الاغوار.

يقول صلاح البابا، مدير دائرة الارشاد الزراعي في وزارة الزراعة الفلسطينية، أن 4 محاصيل زراعية كانت الأكثر ضرراً من الصقيع الذي حل في المنخفض الجوي الأخير.

وبين في حديثه لفضائية القدس التعليمية، أن محاصيل البندورة والخيار والبطاطا والكوسا، الأكثر تضرراً من الصقيع كونها مزروعات مكشوفة.

وأضاف، أن أسعار هذه المحاصيل قد ترتفع في السوق الفلسطينية خلال الفترة المقبلة حال كان الطلب في الأسواق مرتفع عليها.

وتابع في مقابلته، أن المزارعين الفلسطينيين لن يكونوا قادرين على قطف ثمار محاصيل الزراعية خلال الأيام المقبلة بسبب صعوبة التحرك في الأراضي كونها أصبحت مغمورة بالمياه من شدة الامطار التي هطلت في المنخفض.

وتركزت الاضرار في القطاع الزراعي الفلسطيني بسبب موجة الصقيع الأخيرة في جنين وطوباس.

• الزراعة تعلن نسبة سقوط الأمطار على غزة

وفيما يتعلق بالثروة الحيوانية، قال إن الخسائر كانت قليلة وتركزت في صفوف المواليد الصغيرة، بسبب أخطاء ارتكابها بعض المزارعين في تحصين مزارعهم وتدفئتها خلال موجة الصقيع.

وتالياً إرشادات هامة قدمتها وزارة الزراعة الفلسطينية لمواجهة موجات الصقيع وحماية المحاصيل الزراعية والثروة الحيوانية:

1. التأكد من عدم وجود ما يعيق مجاري المياه وفتح القنوات حول المزارع والـتأكد من تصريفها لمياه الامطار والسيول.

2. عدم اغلاق الدفيئات بشكل كامل وفتحها جزئيا من الجهة المقابلة للرياح لتخفيف الضغط على هيكل الدفيئة وعمل فتح جزئي من الجهة المقابلة.

3. ضرورة تقليل كميات مياه الري وذلك لتدني درجات الحرارة وارتفاع الرطوبة وبالتالي التأثير على العقد في الدفيئات وخاصة محصول الخيار والبندورة ويكون الري في المساء لتدفئة التربة لتفادي خطر الصقيع.

4. يجب العمل على تهوية الدفيئات وخاصة في الفترة الصباحية ومن ثم اغلاقها في المساء مبكرا يعمل ذلك على حل مشكلة انخفاض العقد وانتشار الامراض التي تصيب المحاصيل داخل الدفيئات.

5. رش المبيدات النحاسية والفطرية داخل الدفيئات وذلك للوقاية من الأمراض الفطرية والبكتيرية واللفحات التي تصيب المحاصيل في الشتاء.

6. في حالة اشتال الفاكهة المزروعة حديثا يمكن تقليل الصقيع عليها من خلال لف الساق ومنطقة التطعيم بالكرتون العازل او الخيش.

7. الحفاظ على الرطوبة في التربة وعلى سطحها وكذلك الحفاظ على التربة نظيفة من الأعشاب التي تمنع دخول الحرارة الى التربة خلال النهار.

8. الأشجار المهملة والمصابة بالأمراض والحشرات تكون حساسيتها أكبر للصقيع لذلك يجب الاهتمام بالري والتسميد وإعطاء النباتات الكميات المناسبة لها.

9. عدم اجراء أي تقليم قبل او بعد حدوث الصقيع.

شارك هذا المقال :

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on email
Email
Share on tumblr
Tumblr
Share on reddit
Reddit
Share on linkedin
LinkedIn

زوارنا يتصفحون الآن