Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

فلسطين المحتلة: قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتدي علي عدد من الصحفيين أثناء ممارسة عملهم


| طباعة | خ+ | خ-

أدانت جمعية معكم للتنمية و حقوق الإنسان، اليوم، استمرار الانتهاكات التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين والإعلاميين أثناء قيامهم بعملهم المهني لتغطية الأحداث التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أعتدت يوم الإثنين الماضي العشرون من يناير بالضرب علي عدد من الصحفيين والإعلاميين من بينهم عامر عابدين وعبد النتشة مصورا وكالة “بال ميديا” ، وحازم بدر مصور “وكالة الصحافة الفرنسية” (AFP)، و ثائر فقوسة مصور تلفزيون “فلسطين” و مأمون وزوز مصور الوكالة الصينية “شينخوا”، وذلك في محاولة منهم لمنع الصحفيين والإعلاميين من تغطية هدمهم لبعض منشآت تجارية في بلدة بيت عوا غرب مدينة الخليل.

وقالت جمعية معكم للتنمية “إن اعتداء شرطة الاحتلال الإسرائيلي علي الصحفيين أثناء قيامهم بعمله يأتي استمرارًا للاعتداءات المتكررة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين والإعلاميين والتنكيل بهم، لتكميم أفواههم ومنعهم من تغطية الانتهاكات التي تقترفها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني الطامح للحرية، وكان أخر الانتهاكات التي اقترفتها قوات الاحتلال بحق الصحفيين والإعلاميين احتجاز قوات الاحتلال في الثالث عشر من يناير، مصور وكالة “بانيت” محمد صبيح لمدة ربع ساعة ومصادرة كاميرته، أثناء تغطيته جولة لضباط المخابرات الإسرائيليين في قرية الخضر قرب بيت لحم، وذلك قبل الإفراج عنه بعد مسح محتويات ذاكرة الكاميرا الخاصة به.

وأوضحت جمعية معكم للتنمية إن انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الحريات الصحفية والإعلامية تتزايد حدتها وتتصاعد في ظل عدم محاسبة قوات الاحتلال علي انتهاكاتها الفجة التي تطال العاملين بالمجال الصحفي والإعلامي بالأراضي الفلسطينية في ظل تغاضي الدول والمؤسسات الدولية والإقليمية المهتمة بالحريات وبخاصة الحريات الصحفية عن هذه الانتهاكات الفجة التي تقوض حرية الصحافة والإعلام بصفة خاصة وحرية الرأي والتعبير بصفة عامة.

وطالبت جمعية معكم للتنمية المجتمع الدولي ببذل مزيد من الجهد لإجبار الاحتلال الإسرائيلي علي احترام الحريات والحقوق الصحفية والإعلامية.