Friday, July 19, 2019
اخر المستجدات

فيديو: أتلتيكو بتفوق على الريال بثنائية ويضع قدما في ربع نهائي الكأس


| طباعة | خ+ | خ-

وضع فريق أتلتيكو مدريد اليوم قدما في الدور ربع النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا بتغلبه على ضيفه وجاره اللدود ريال مدريد بهدفين دون رد في ذهاب دور الـ16 على ملعب فيسنتي كالديرون.

وبات حامل لقب الليجا قريبا من التأهل وتجريد الريال من لقبه بالكأس، إذ يكفيه التعادل بأي نتيجة أو الخسارة بفارق هدف، وذلك حين يحل ضيفا في الإياب على سانتياجو برنابيو يوم الخميس 15 يناير.

وواصل أتلتيكو تفوقه على الريال منذ خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا في لشبونة، حيث حقق فوزه الثالث على التوالي (في السوبر والليجا والكأس).

فاجأ المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الجميع باجلاس نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو على دكة الاحتياط، ولعب بتشكيل مكون من: كيلور نافاس ومارسيلو وسرخيو راموس ورفائيل فاران وألبارو أربيلو وجيمس رودريجز وتوني كروس وسامي خضيرة وجاريث بيل وإيسكو ألاركون وكريم بنزيمة.

من جانبه دفع الأرجنتيني دييجو سيميوني بتشكيل مكون من يان أوبلاك وخيسوس جاميز ودييجو جودين وخيمينيز ولوكاس وجابي وماريو سواريز وجريزمان وساؤول وراؤول جارسيا وفرناندو توريس.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، وجاء قليل الفرص على المرميين، حيث كانت المحاولة الأقرب للريال في الدقيقة الأولى عبر رأسية سرخيو راموس التي تصدى لها الحارس السلوفيني ياك أوبلاك.

أما أخطر فرص الأتلتي فكانت عبر الفرنسي أنطوان جريزمان الذي خطف الكرة من مواطنه رافائيل فاران لينفرد بمرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، لكن فاران صحح خطأه وعاد ليشتت الكرة (ق22).

ومع بداية الشوط الثاني كاد الويلزي جاريث بيل أن يفتتح التسجيل من متابعة لعرضية البرازيلي مارسيلو لكن تسديدته مرت بجوار القائم.

وتحصل الأتلتي على ركلة جزاء (ق57) اثر عرقلة راموس لراؤول جارسيا، لينجح الاخير في ترجمتها الى هدف.

بعد الهدف مباشرة سحب سيميوني توريس ليشرك كوكي في وسط الملعب، وبعد دقائق دفع أنشيلوتي برونالدو على حساب جيمس رودريجز (ق64).

ولاحقا لعب التركي أردا توران على حساب ساؤول، ثم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بديلا لجريزمان، فيما خرج بنزيمة ليحيل مكانه خيسي رودريجز.

وكعادته نجح أتلتيكو في استغلال سلاح الضربات الثابتة لمضاعفة النتيجة بعد ركلة ركنية نفذها كوكي وحولها برأسه المدافع الأوروجوائي خوسيه خيمينيز الى داخل شباك نافاس (ق77).

بعد الهدف دفع أنشيلوتي بداني كارباخال آخر أوراقه على حساب أربيلوا، لكن استمر العجز الهجومي للريال وفشل في تسجيل ولو هدف شرفي.