Tuesday, October 15, 2019
اخر المستجدات

فيديو| فتاة تروي قصة مأساوية عن حملها سفاحًا : “تعرفت على شاب ثلاثيني وهذا ما حدث بيننا”!


فيديو| فتاة تروي قصة مأساوية عن حملها سفاحًا : "تعرفت على شاب ثلاثيني وهذا ما حدث بيننا"!

| طباعة | خ+ | خ-

روت فتاة تدعى “وديان”، قصة مأساوية عن حملها سفاحًا وهي في سن الثالثة عشر، بعدما تعرفت على شاب ثلاثيني، ونشأت بينهما علاقة على مدار 7 سنوات.

تعرفت على شاب

وقالت “وديان”، يوم الأحد الماضي، خلال لقائها في برنامج “اتجاهات” على قناة “روتانا خليجية” مع الإعلامية نادين البدير: “تعرفت على شاب، وأنا عمري 13 سنة، وكان عمره في الثلاثينات، وهو عوضني فقدان الأب، ويمكن اعتبر علاقتي فيه جهل مني أو إهمال من الأهل”.

أحس معاه بالأمان

وأضافت: “كنت أحس معاه بالأمان، احتاج حد يرعاني، كان يسمعني، وكان يطلعني يمشيني، أنا أطلع من البيت من الصباح للساعة عشرة مساءً وما أحد يسأل عني، البنات يروح المدارس وأنا أروح الشارع، أخرج معاه”.

بطني كبرت

وعن طريقة كشف علاقتها بالشاب، أجابت “وديان”: “كبرت فجأة ولسه ماشية معاه ما أحد يدري، وفجأة صاروا يشكوا في تصرفاتي إني اطلع بالخارج.. أمي شكت لما شافت بطني كبرت، وكان عندي 19 سنة”.

ضرب ودعس في بطني

وحول ردة فعل أهلها، أشارت إلى أنها “أول ما عرفوا إني حامل قاموا ضرب ودعس في بطني.. أبوي كان يدعس في بطني على أساس ينزل الطفل، لكن ما نزل”.

سلموني للشرطة

وأردفت “وديان”، بقولها: “بعدين سلمني أبوي للشرطة وإن هو ما يبغاني، وكان يريد أموت في السجن، وقعدت في السجن وتحملت سنة كاملة هي محكوميتي، وولدت في السجن، والطفل فضل معايا”.

ما دخلت المدرسة

وبشأن طفولتها، أوضحت، أن “طفولتي كانت مع أمي وأبوي، وتربيت في جدة، كبرت ما تعلمت، ما دخلت المدرسة أصلًا، دخلت وأنا كبيرة، محو الأمية”.

سرقت تبليغ ولادتي

وأكملت “وديان”: “تعرفت على مديرة مدرسة كنت أروح عندها باستمرار، قالتلي جيب أوراقك، أنا ما عندي أوراق ثبوتية، روحت سرقت تبليغ الولاة حقي وصورة هوية أبوي، وروحت عطيتها وسجلتني، وصرت أروح المدرسة باستمرار”.

أبوي تنازل عني

وختمت الشابة “وديان”، حديثها، بأنها “جلست في بيت أهلي إلى كان عندي 19 سنة، وبعدين أبوي اتنازل عني، والسبب إني أنا أنجبت من الشاب اللي تعرفت عليه”.