Friday, July 19, 2019
اخر المستجدات

“فيسبوك” تستنجد بـ 6000 فرد أمن.. والسبب “واقعة يوتيوب”


"فيسبوك" تستنجد بـ 6000 فرد أمن.. والسبب "واقعة يوتيوب"

| طباعة | خ+ | خ-

أثارت حادثة إطلاق نار قام بها مستخدم لموقع يوتيوب على 3 أشخاص في مقر الشركة في وادي السيليكون في أبريل 2018 حفيظة شركة فيسبوك، فقامت باتخاذ إجراءات حمائية عاجلة.

ويبدو أن لقرب مقر فيسبوك من مقر يوتيوب صلة بزيادة الإجراءات الأمنية في شركة التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكر موقع “بيزنيس إنسايدر”.

وبالطبع فإن الحراس في فيسبوك يرتدون الملابس العادية ولا يظهرون للعيان، وهم يجوبون مقر الشركة في وادي السيليكون طوال الوقت، لكن يمكن لبعض الموظفين معرفة هؤلاء.

وفي مقابلة ضمن تحقيق موسع أجرته بيزنيس إنسايدر بشأن الإجراءات الأمنية في فيسبوك بعد حادثة يوتيوب، قال كبير مسؤولي الأمن في موقع التواصل الاجتماعي نيك لوفرين إن الشركة عززت على الفور من “وضعها الأمني”.. لكن قلة يدركون هذا الأمر داخل مقر الشركة.

وأشار لوفرين إلى أن كثيرين من الموظفين أبدوا ارتياحهم من الإجراءات الأمنية، موضحا أن السلامة هي الأولوية القصوى للشركة.

وتؤكد المعلومات وجود ما لا يقل عن 6000 شخص يعملون من فريق الأمن العالمي في فيسبوك، ويشمل ذلك العديد من مقار الشركة في أنحاء العالم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن رئيس الشركة مارك زوكربيرغ يوظف حرسا مسلحين مقار إقامته في “باي إريا”.

بالإضافة إلى ذلك فإن ضباط الحماية التنفيذيين يراقبون زوكربيرغ عن كثب أثناء عمله في المكتب والشركة وحيثما يذهب.