Monday, December 16, 2019
اخر المستجدات

في اليوم الرابع عشر للإنتفاضة: انتفاضة القدس تحصد 30 شهيداً و7 قتلى صهاينة


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / وكالات

مع نهاية الأسبوع الثاني لانتفاضة القدس التي اشتعلت في الأراضي الفلسطينية، مازال أبناء الشعب الفلسطيني ينتفض نصرةً للمسجد الأقصى المبارك، ورفضاً للانتهاكات اليومية المتواصلة بحق الفلسطينيين، تميزت بالغضب الشعبي والعمليات النوعية التي أنهكت الصهاينة وخلقت الرعب في صفوفهم.

وقد بلغت حصيلة الاعتداءات الإسرائيلية منذ بداية أكتوبر الجاري أسفرت عن 30 شهيداً من بينهم 7 أطفال في الضفة الغربية وقطاع غزة حتى مساء أمس، فيما بلغ عدد القتلى “الإسرائيليين” 7 قتلى وأصيب نحو 99 آخرين في عمليات طعن وإطلاق نار نفذها فلسطينيون في القدس و الضفة الغربية، منذ اندلاع انتفاضة القدس.

وقد أوضحت وزارة الصحة الفلسطينية، أن عدد المصابين بالرصاص الحي والمطاطي والاعتداءات بالضرب والإصابات بالحروق نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية منذ بداية أكتوبر بلغت حوالي 1400 إصابة، منها 350 بالرصاص الحي و650 بالرصاص المطاطي، فيما أصيب الآلاف بالاختناق نتيجة الغاز السام.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم تسجيل 150 اعتداء بالضرب على المواطنين والأطفال من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين.

وأصيب 200 طفل منهم 90 بالرصاص الحي و55 بالرصاص المطاطي، منذ بداية الشهر الجاري، فيما أصيبت 40 امرأة منهن 3 بالرصاص الحي و4 بالمطاط و13 اعتداء بالضرب، و20 اختناقا بالغاز السام.

وأصيب أمس 21 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال، 5 بالرصاص الحي والمطاط في بيت حانون، إحداها خطيرة، و إصابتان بالرصاص الحي و6 بالمطاط برام الله، فيما أصيب 3 مواطنين بينهم طفل بالرصاص الحي، و6 بالمطاط، إضافة إلى إصابة مواطن طعنا بالسكين من قبل مستوطن في بيت أمر.

فيما ذكرت القناة العبرية السابعة بأن 7 “إسرائيليين” قتلوا، و أصيب نحو 99 آخرين في عمليات طعن و إطلاق نار نفذها فلسطينيون في القدس و الضفة الغربية، منذ اندلاع انتفاضة القدس،

و وقعت اليوم سلسلة عمليات نوعية ومتزامنة شهدتها الأراضي الفلسطينية بالداخل والقدس المحتلة، حيث وقعت خمسة عمليات تنوعت بين طعن ودهس وإطلاق نار متزامة في القدس ورعنانا شمال تل أبيب .

العملية الأولى، التي أعلن عنها الاحتلال في رعنانا أدت لإصابة المنفذ فقط , ويليها مباشرةً كانت عمليتين  في القدس , إحداهما نفذهما شابين في حافلة , قام احدهم بإطلاق النار , والأخر قام بعملة الطعن غرب القدس,  مما أدى لاستشهاد احد المنفذين وإصابة الآخر بحالة خطيرة وأدت لمقتل إسرائيليين وإصابة 26 بينهم 7حالة خطيرة .

عملية إطلاق النار في القدس تزامنت معها عملية طعن في القدس أدت لمقتل مستوطن وإصابة 4 آخرين واستشهاد المنفذ.

أما عن العملية الرابعة كانت عملية طعن في رعنانا مجدداً وأدت لإصابة شاب إصابة طفيفة , وفرار المنفذ.