Friday, November 15, 2019
اخر المستجدات

في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية المصري.. يطالب الفصائل الفلسطينية الى إتخاذ خطوات جادة من أجل إنهاء الإنقسام


عاكف المصري

| طباعة | خ+ | خ-

طالب عاكف المصري، مقرر المؤتمر الشعبي لانهاء الانقسام ومفوض العلاقات الوطنية والعامة للهيئة العليا لشؤون العشائر في المحافظات الجنوبية الفصائل الفلسطينية الى اتخاذ خطوات جادة من اجل انهاء الانقسام.

وشدد المصري على  ان الفصائل الفلسطينية هي المسؤولة  في ما وصل اليه الحال، لأنهم لا يمتلكوا الارادة للخروج الى الشارع وقيادة الجماهير وان درجة الرفض الشعبي للانقسام تتنامى تدريجياً محذرا من وصولها الى حد الانفجار والذي قد لايحمد عقباه.

وطالب المصري بتطبيق اتفاقيات المصالحة الفلسطينية بدون قيد اوشرط وتطبيق قرارات المؤتمر الشعبي لانهاء الانقسام  الذي عقد في السادس من مارس 2016 تحت رعاية الهيئة العليا لشؤون العشائر .

واكد إلى أن الاحتلال والانقسام والحصار تسبب في تدهور الأوضاع الإنسانية والمعيشية للسكان، وأدخل القطاع في كوارث حقيقية في المجالات الاقتصاديه و الاجتماعية وان  الحصار الخانق والذي يتصاعد مع مرور الوقت، خاصة وأن قطاع غزة يشهد أعلى نسبة كثافة سكانية في العالم.

واشار ان ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي تجاه قطاع غزة يمثل عقاباً جماعياً لنحو مليوني فلسطيني، في انتهاك واضح للقانون الدولي الإنساني الذي يُجرّم فرض العقوبات الجماعية.

وأكد المصرى  بأن  الوفاء  لدماء  مئات  الآلاف من شهداء شعبنا الفلسطينى  والأمة العربية والذين بذلوا أرواحهم  من أجل  تحرير  فلسطين، وكذلك عذابات  و نضال  عشرات الآلاف من الاسرى، يتطلب  من جميع  مكونات  شعبنا  الفاعلة الإنحياز إلى المصالح العليا  لشعبنا الفلسطينى  فى الوحدة والقفز  فوق المصالح الحزبية.

وأعتبر انه ما لم يتم تعزيز  الوحدة الوطنية، لن تستطيع إستثمار  تضامن  العالم معنا.

وتمنى المصرى:  لجميع  اسرى  شعبنا الأبطال  بالحرية وللجرحى الشفاء العاجل، وأن يكون العام القادم عام الوحدة و الدولة  والعودة، وعام استقرار  العالم العربى  وطى صفحة الإنقسام  والحروب  والإرهاب  وعام تعزيز الديمقراطية والنمو الاقتصادي.