Thursday, November 26, 2020
اخر المستجدات

قادة المستوطنات يبدأون حملة ضغط على نتنياهو لضم الضفة الغربية


قادة المستوطنات يبدأون حملة ضغط على نتنياهو لضم الضفة الغربية

المستوطنات في الضفة الغربية

| طباعة | خ+ | خ-

بدأ قادة الاستيطان في الضفة الغربية حملة ضغط على رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لضم مستوطنات في الضفة الغربية في حال خسارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الانتخابات المقررة الأسبوع المقبل.

وبحسب قناة (كان 11) العبرية، فإن المستوطنين متشائمون من إمكانية فوز ترامب.

ويعتقد قادة المستوطنين أن “نافذة الفرص” أمامهم تضيق مع الوقت، وأن على نتنياهو تمرير قانون لشرعنة جزء من المستوطنات حتى الحادي والعشرين من كانون ثانٍ/يناير المقبل. والمستوطنات التي يضغطون لشرعنتها هي بؤر استيطانية في قلب الضفة الغربية وخارج المستوطنات الكبرى.

كما ذكرت القناة ذاتها أن خسارة ترامب تعني إمكانية نزع أحد المنصبين من سفير دولة الاحتلال الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة وواشنطن، غلعاد إردان.

وسبق للمرشح الديمقراطي جو بايدن أن قال إن على دولة الاحتلال “وقف البناء في المستوطنات، ووقف الحديث عن الضم والسماح بحل الدولتين. أوضحت أنني، كرئيس، سأعارض الضم. سأعيد المساعدات للفلسطينيين، وفقًا للقانون الأميركي، وسأفتح من جديد قنصلية شرقي القدس”.

وتابع بايدن أن “موقف نتنياهو بخصوص الضم خاطئ، وبرأيي هو يخضع لليمين المتطرّف للاستمرار في الحكم”.

ورغم أن نتنياهو قال في وقت سابق إن الضم “تأجل” ولم يتوقف، إلا أن قادة المستوطنين يعتقدون أن وجود بايدن في البيت الأبيض لن يطلق يد نتنياهو مثلما فعل ترامب خلال السنوات الماضية.

وستجري الانتخابات الأميركية الثلاثاء المقبل، وأشارت القناة 12، الأسبوع الماضي، إلى أن في دولة الاحتلال قناعة بدأت تتبلور بأن ترامب لن ينجح في الانتخابات المقبلة وهناك جملة من الاهتمامات الضرورية يجب إغلاقها قبل ذلك.