Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

قراقع: أعداد جديدة من الأسرى ستخوض الإضراب خلال الأيام المقبلة


قراقع: الإضرابات بحاجة لاحتضان جماعي داخل المعتقلات وخارجها

| طباعة | خ+ | خ-

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع، أن قرابة 2000 فلسطيني دخلوا اليوم الاثنين إضراباً مفتوحا عن الطعام، احتجاجاً على الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحقهم والمعاملة اللإنسانية التي يتلقونها داخل سجونه.

وقال قراقع في حديث مع إذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم، إن الأسرى وضعوا خطة لأن تدخل دفعات جديدة في الإضراب خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى احتمالية تزايد الأعداد.

وأشار قراقع إلى أن أعداد المضربين ستتزايد كلما زادت أيام الإضراب، وكلما أمعنت حكومة الاحتلال بعدم التجاوب مع مطالبهم الإنسانية العادلة.

ولفت قراقع إلى أن الاحتلال يمارس ضغوطات على الأسرى من أجل إنهاء إضرابهم حيث بدأ بعمليات نقل تعسفي للأسرى ولم تسمح لهم بأخذ احتياجاتهم الشخصية أو الملابس وجردت بعض الأقسام والغرف من كافة المقومات الحياتية.

وأوضح أن هذا الإضراب هو إضراب مختلف وتمرد على كل السياسات الإسرائيلية التعسفية، والقوانين الجائرة التي سلبت الأسرى إنسانيتهم وكرامتهم وحقوقهم المشروعة.

وتابع قراقع: ” الاسرى من كل الفئات دخلوا الإضراب وعلى رأسهم الأسرى القدامى من ضمنهم أقدم أسير في سجون الاحتلال كريم يونس، إضافة إلى أن أسرى مرضى أصروا على دخوله، وأطفال قاصرين تحت 17 عام ومعتقلين إداريين”.

وأضاف: “بدأنا بفعاليات جماهيرية وشعبية للتضامن مع المعتقلين المضربين في كل المدن والبلدات والفلسطينية، وهناك مواطنين أعلنوا أنهم سيخوضون إضرابات مفتوحة عن الطعام تضامنا مع الأسرى”.

وشدد قراقع على أن مطالب الأسرى عادلة وشرعية وتنسجم مع القانون الدولي ومع كل الشرائع الإنسانية.