Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

قراقع: التصريحات الإسرائيلية المتطرفة بحق البرغوثي والأسرى المضربين شبيهه بتصريحات القادة النازيين


قراقع: الإضرابات بحاجة لاحتضان جماعي داخل المعتقلات وخارجها

| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، أن تصريحات الوزراء الإسرائيليين بحق الأسير مروان البرغوثي والمطالبة بإعدامه والتحريض على الأسرى، هي تصريحات بهيمية تشبه تصريحات القادة النازيين وتفوح منها رائحة الكراهية والعنصرية والفساد.

وأشار قراقع، أن هذه التصريحات التي صاحبها إجراءات تعسفية وقمعية بحق المضربين، بعزل قادتهم عزلاً انفرادياً وفتح أقسام عزل جماعي ومصادرة كافة مقتنياتهم الشخصية وعزلهم عن العالم ووضعهم في ظروف صحية خطيرة تشير الى قرار سياسي رسمي اسرائيلي بقمع الإضراب وكسر إدارة المضربين مما سيؤدي الى انفجار الأوضاع وتصاعدها داخل وخارج السجون.

وحمل قراقع الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات الإضراب والنتائج التي قد تترتب عليه، واصفا ما تقوم به اسرائيل من تحريض بحق الأسرى، يذكرنا بالمانيا عام 1933، وأن السلطة القائمة في إسرائيل أصبحت تشكل خطرا على الأمن والسلم في المنطقة بفتحها جبهة ثالثة على الأسرى العزل وعلى مطالبهم الإنسانية المشروعة.

وذكر، أن سلسلة من التصريحات التحريضية المتطرفة تجاه الأسرى بوصفهم بالصراصير السامه والدعوات لرشهم بالغاز والقائهم في البحر الميت وإقامة معسكرات إبادة للإسرى وغيرها من التصريحات العدائية للمعتقلين وترجمة ذلك في إجراءاتها التعسفية بحق الأسرى وفي سلسلة تشريعات وقوانين عنصرية تنتهك الشرائع الإنسانية والقانون الدولي الإنساني.

وأكد، أن الأسرى الفلسطينيين هم اسرى حرية ومناضلين شرعيين من أجل الحرية والكرامة، وأن الاحتلال الإسرائيلي يمارس الإرهاب المنظم ويدعم الإرهاب اليهودي والإستيطاني ضد الشعب الفلسطيني.

واتهم قراقع نتنياهو بالهروب من محاكمات الفساد التي تلاحقه باتجاه فتح حرب وعدوان على الأسرى في السجون.