Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

قراقع محذرا / نخشى رغبة الاحتلال بقتل الأسير بلال كايد


| طباعة | خ+ | خ-

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع من خطر شديد يهدد حياة الأسرى المعتقلين المضربين عن الطعام، مبيناً أن خطر الموت يهدد حياتهم بأي لحظة.

وقال قراقع بحديث لإذاعة موطني اليوم الأحد:” إن أوضاع المعتقلين المضربين عن الطعام خطيرة، وقد تحصل تطورات ومفاجآت سلبية تنعكس على حياتهم، لا سيما الأسير بلال الكايد الذي شارف على دخول اليوم السبعين من اضرابه، موضحاً أن حياته مهددة بالموت وهو في العناية المكثفة بمشفى “برزلاي”، لافتاً إلى معلومات تفيد بنقله الى مشفى آخر نتيجة خطورة حالته الصحية.

واعتبر قنقل معتقلين متضامنين مع معتقلين آخرين إلى المشفى، إشارة إلى أن الوضع بدأ يتفاقم والخطر يهدد حياة المعتقلين المضربين.

ورأى قراقع جريمة واضحة ترتكبها دولة الاحتلال ، وأكد عقد جلسة “لمحمكة العدل العليا الاسرائيلية” غدا للنظر بوضع المعتقل كايد، مؤكداً أنه في حال أعلنت المحكمة عدم تجاوبها مع مطلبه لإنهاء اعتقاله الاداري، تكون قد أعلنت رغبتها قتل المعتقل كايد، وهذا ينطبق على بقية المعتقلين في مشافي الاحتلال بسبب تردي حالتهم الصحية.

وبين أن حالة توتر وقلق تسود المعتقلين، مشيراً إلى استنفار إدارة معتقلات الاحتلال، وإطلاقها سفارات الانذار بالمعتقلات، وأضاف قراقع:” بدلاً من أن تضغط الادارة باتجاه التجاوب مع مطالب الأسرى، تحشد قواتها تحسباً لردات فعل الأسرى والمعتقلين اداريا .

ونبه قراقع إلى ارتفاع الاعتقال الاداري بشكل غير مسبوق، خاصة منذ اندلاع الهبة الشعبية، موضحاً أن عدد المعتقلين اداريا كان لا يزيد عن 200 ، لكن بعد اندلاع الهبة وصل عددهم إلى ما يقارب ال750 والرقم بازدياد ، معتبراً الاعتقال الاداري سياسة تعسفية تتم بدون توجيه (لائحة اتهام)، لافتاً إلى أن دولة الاحتلال مستمرة بسياستها هذه ولم تردعها الإدانة الدولية.