الأحد 02 / أكتوبر / 2022

قطر الخيرية: توزيع مساعدات رمضانية للمحتاجين واللاجئين الأفغان في باكستان

قطر الخيرية: توزيع مساعدات رمضانية للمحتاجين واللاجئين الأفغان في باكستان
قطر الخيرية: توزيع مساعدات رمضانية للمحتاجين واللاجئين الأفغان في باكستان

بدعم من أهل الخير في قطر ومن خلال مكتبها في باكستان تواصل “قطر الخيرية” تنفيذ مشروعها إفطار الصائم (توزيع السلال الغذائية الرمضانية) للفئات الضعيفة مثل الأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن والأرامل والأيتام، إضافة إلى اللاجئين الأفغان.

وتندرج هذه المساعدات في إطار حملة قطر الخيرية (رمضان الأمل) وتمت عمليات التوزيع بالتنسيق مع المسؤولين المحليين وقد فاق عدد المستفيدين منها 45 ألف شخص من السكان الباكستانيين واللاجئين الأفغان وشمل التوزيع مناطق مختلفة في أقاليم السند والبنجاب وبلوشستان، وتتضمن السلال المواد التموينية الأساسية، وتكفي حاجة الأسرة طيلة الشهر الكريم.

معاناة اللاجئين

في منطقة بيشاور استفاد من المساعدات المقدمة من قطر الخيرية 12,600 لاجئ أفغاني، وقد لاقت ترحيبا كبيرا منهم حيث عبروا عن مدى حاجتهم لهذه السلال الغذائية خاصة وأن أغلب اللاجئين ليس لديهم مورد رزق ثابت.

من جهته أعرب رئيس اللجنة الأفغانية في منطقة خيبر السيد محمد عباس عن تقديره وشكره لجهود المتبرعين من أهل الخير لصالح اللاجئين الأفغان في باكستان خلال الشهر الكريم خاصة وأن اللاجئين الأفغان يعيشون ظروفا اقتصادية صعبة.

سعادة الأيتام

السيدة شابية بيبي لاجئة أفغانية في مخيم بيشاور أرملة تعيش مع أطفالها الخمسة قالت إن أطفالها صغار جدا وهي المعيل الوحيد لهم حيث تعمل كعاملة منزلية لكن دخلها لا يكفيها لتلبية احتياجاتهم الأساسية، وأضافت أنه خلال شهر رمضان لا يمكنها العثور على عمل.

وعبرت شابية عن امتنانها لقطر الخيرية لتوفير المساعدات الغذائية لها، وأضافت: “أطفالي سعداء الآن لقد رسمتم البسمة على وجوههم من جديد”.

كما توجهت بالشكر لأهل الخير في قطر، وقالت: أنا أدعو لهم خلال هذا الشهر الكريم نظير ما قدموه عبر تبرعاتهم السخية.

ذبيح الله لاجئ أفغاني من مخيم بيشاور يعمل سائق عربة يد قال إن اللاجئين الأفغان يعانون من المشاكل الاقتصادية ولا يمكننا العثور على فرص عمل جيدة وبالتالي لا يمكننا إعالة عائلاتنا بالشكل المطلوب وفي كثير من الأحيان نتناول وجبة واحدة في اليوم.

لذبيح الله 4 أبناء أحدهم من ذوي الاحتياجات الخاصة وقال إن ابنته تنتظر دائما توفر طعام جيد لها وبفضل أهل الخير تمكنت من توفير طعام لها ولإخوتها خلال الشهر الفضيل.

شكر مستحق

وعلى نحو متصل استفاد من السلال الغذائية الرمضانية التي وزعتها قطر الخيرية 32,529 شخصا من باكستان، وقد شاركت عدة شخصيات محلية في عمليات التوزيع بمنطقة خيبر ومن بينها السيدة مليحة سهار مساعد مفوض المنطقة التي توجهت بالشكر لأهل قطر لدعمهم المتواصل خلال شهر رمضان الذي أوصل المواد التموينية للفئات الفقيرة.

من جهته شارك السيد صابر حسين ماهر مساعد المفوض في منطقة السند في عمليات التوزيع بالمنطقة وقال إنه يقدر كثيرا هذه الخطوة التي فيها كثير من الحرفية ومراقبة جودة المواد المقدمة للأشخاص المتضررين من الجفاف وسوء التغذية.

وفي منطقة البنجاب أشاد نائب مفوض المنطقة السيد شهيد جويا ونائب مدير إدارة الرعاية الاجتماعية السيد أزهر عباس بالجهود التي تبذلها قطر الخيرية لمساعدة الفقراء والمحتاجين.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن