السبت 10 / أبريل / 2021

قلق يجتاح مسؤولي الانتخابات الأميركية.. وتنديد بـ”قصة شاربي”

قلق يجتاح مسؤولي الانتخابات الأميركية.. وتنديد بـ

قال مسؤولو انتخابات في عدة ولايات أميركية، الخميس، إنهم قلقون على سلامة موظفيهم وسط سلسلة من التهديدات وتجمعات المتظاهرين الغاضبين خارج أبوابهم، والتي أثارتها مزاعم الرئيس دونالد ترامب التي لا أساس لها عن عمليات تزوير على نطاق واسع في السباق الرئاسي إلى البيت الأبيض.

وذكر جو غلوريا، مسجل مقاطعة كلارك، نيفادا، التي تضم لاس فيغاس: “يمكنني أن أخبرك أن زوجتي وأمي قلقتان للغاية بشأني”.

وأضاف أن طاقمه يدفع بتعزيزات أمنية، ويتتبع المركبات القادمة والمغادرة من مكاتب الانتخابات، أشار إلى أن شيئا لن يمنعه هو والآخرين من “القيام بما هو واجبنا وفرز الأصوات”.

وتجمعت مجموعات من أنصار ترامب في مواقع فرز الأصوات في فينيكس وديترويت وفيلادلفيا، وشجبوا النتائج الأولية لفرز الأصوات والتي أظهرت أن الديمقراطي، جو بايدن، يتقدم على منافسه الجمهوري، أو يحصد المزيد من الأصوات.

ولم تكن الاحتجاجات عنيفة أو كبيرة جدًا، إلا أن المسؤولين المحليين شعروا بالأسى من الحشود، وقلقون بشأن الاتهامات المستمرة.

وغردت المدعية العامة لولاية ميتشيغن، دانا نيسيل، على موقع تويتر مناشدة “التوقف عن إجراء مكالمات مضايقة وتهديد” لموظفيها.

وكتبت نيسيل، وهي ديمقراطية، أن “مطالبتهم بإدخال أقلام شاربي في أماكن غير مريحة ليس مناسبًا أبدًا، وهو تعليق محزن على حالة أمتنا”، مشيرًة إلى نظرية مؤامرة خاطئة مفادها أن مؤيدي ترامب طُلب منهم ملء بطاقات الاقتراع بأقلام ملونة من نوع “شاربى”، بدلا من الأقلام العادية، حتى لا تستطيع آلات الفرز حساب أصواتهم.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن