الأحد 22 / مايو / 2022

قناة عبرية: السلطة الفلسطينية تشكل طاقمًا للتفاوض مع “إسرائيل”

قناة عبرية: السلطة الفلسطينية تشكل طاقمًا للتفاوض مع "إسرائيل"

زعمت القناة (12) الإسرائيلية، اليوم الإربعاء، أن “السلطة الفلسطينية، استجابت لمبادرةٍ أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية، بعد تنصيب الحكومة الإسرائيلية الجديدة، تقضي بتشكيل فريق مفاوضاتٍ خاص، مهمته تحسين العلاقات وتعزيزها، بين “إسرائيل” والسلطة”.

ونقلت القناة عن ما وصفته بـ “مصدر فلسطيني رفيعٍ جدًا”، لم تذكر اسمه، أنه، وخلال المحادثات التي ستُجرى مع الحكومة الجديدة، برعاية الولايات المتحدة، سيطالب طاقم السلطة، بالعودة إلى ما توصلت إليه المفاوضات قبل عملية السور الواقي عام 2002”.

• يوسي كوهين: المفاوضات مع الفلسطينيين يجب ألا تشكل عائقا لاستمرار التطبيع

وتتضمن مطالب السلطة –تبعًا لما نقلته القناة- وقف دخول الجيش الإسرائيلي إلى المناطق المصنفة (أ)، وفق ما نصت عليه اتفاقية “أوسلو”، وتوسيع سلطاتها في مناطق (ب) و (جـ)، بما يتضمن ذلك من قضايا أمنية”.

وبحسب القناة –التي قالت إنها تستند إلى تصريحات المسؤول الفلسطيني- فإن السلطة الفلسطينية، تتأمل إجراء مفاوضات مع ما يُسمى بـ “وزير الجيش الإسرائيلي” بيني غانتس، ورئيس الحكومة البديل “يآئير لابيد”، وليس مع رئيس الحكومة “نفتالي بينيت”.

وأشارت القناة الى أن “الجانب الفلسطيني، معنيٌ بإجراءات بناء الثقة، بغية الحفاظ على رؤية حل الدولتين”. “وقد عملت إدارة بايدن على هذه القضية حتى قبل سقوط حكومة نتنياهو، وبعد تشكيل حكومة أخرى سارعت واشنطن الخطى، وتصرف الفلسطينيون على نحوٍ مماثل، بهدف الوصول لحوار سريع” تضيف.

وكشفت القناة أن البيت الأبيض، يوشك على تعيين هادي عمرو، نائبًا لوزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية الفلسطينية، “كما تدرس الولايات المتحدة، تعيينه قنصلًا عامًا، فور إعادة فتح القنصلية شرقي القدس”.

اختيار المحرر:

• دعوات دولية لحكومة الإسرائيلية لتجديد المفاوضات مع الفلسطينيين

• تقديرات أمنية إسرائيلية: عودة التنسيق الأمني سيؤدي إلى تجديد المفاوضات

 

شارك هذا المقال :

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on email
Email
Share on tumblr
Tumblr
Share on reddit
Reddit
Share on linkedin
LinkedIn

زوارنا يتصفحون الآن