Wednesday, June 26, 2019
اخر المستجدات

قنبلة سياسية.. فلسطين تطالب برفع دعوى ضد بريطانيا لاصدارها “وعد بلفور”.. ورفض “التنسيق الاقليمي الأمني” مع إسرائيل


| طباعة | خ+ | خ-

في مفاجئة سياسية مذهلة، طالبت كلمة فلسطين التي ألقاها وزير الخارجية رياض المالكي، نيابة عن الرئيس محمود عباس، الجامعة العربية لمساعدتها في رفع دعوى ضد المملكة البريطانية التي أصدرت “وعد بلفور” ضد الأرض والشعب الفلسطيني..

وطالب المالكي من الامانة العامة لجامعة الدول العربية “مساندتنا لاعداد ملف قانوني لرفع تقرير ضد الحكومة البريطانية لاصدارها وفد بلفور الذي تسبب بتشريد الشعب الفلسطيني من أرضه”، مؤكداً أن “فلسطين لن تغفر امن تآمروا عليها واوصلوها إلى هنا وحرموها من العيش الحياة الطبيعية في وطنها ولكن من جهة أخرة لن تنسى الدول الصديقة التي مدت يدها ومازالت لها لاحتضانها”.

ولفت المالكي إلى أن “نحن نعلم جميعا حجم التحديات التي تواجهها الامة العربية بسبب تفشي ظاهرة العنف والارهاب حيث اتخذ الإرهابيون من الدين غطاء لأعمالهم الإجرامية”، مشيراً لى أن “نحن على استعداد على تقديم العون لمكافحته بأشكاله كافة”.

وفي كلمة له خلال الجلسة الفتتاحية للقمة العربية الـ27، أكد المالكي أن “السلطات الفلسطينية تقف جنبا إلى جنب مع سوريا و ليبيا ونحن مع توحيد الجهود وتفعيل الحوار الديمقراطي من خلال الوسائل السلمية لانهاء هذه الازمات”، مشيراً إلى أن “ندعم جهود العراق في الخلاص من الارهاب من أجل تأمين الاستقرار والأمن وفق ما يتمناه اهلنا في العراق”، مثمناً “جهود التحالف العربي ضد تنظيم “داعش” الارهابي في محاربة الارهاب في دول المنطقة”.

وأوضح أنه “تم نقل مئات الآلاف من اليهود من اوروبا إلى فسلطين على حساب الفلسطينيين”، مشيراً إلى أن “نحن نعمل على فتح ملفات الجرائم الاسرائيلية التي ارتكبت بحق الفلسطينيين منذ نهاية الانتداب البريطاني حتى الآن”.

وأكد أن “نحن سنبقى صامدين لانهاء الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا رغم مواصلة اسرائيل عملياتها الاستطانية بشكل بشع”.

ودعت الكلمة، الى التوقف عن أي علاقة عربية مع اسرائيل قبل تحقيق السلام وانهاء الإحتلال..

وحذرت الكلمة، من الدعوات التي تروج لاقامة “علاقات تنسيق أمني إقليمي” بمشاركة إسرائيل، قبل تحقيق الشعب الفلسطيني لحقوقه.