Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

قوات أمنية عراقية تستعيد مقر محافظة صلاح الدين من مقاتلي “داعش”


| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت مصادر أمنية عراقية مساء الأربعاء تحرير مبنى محافظة صلاح الدين في مدينة تكريت بعد أن سيطر عليه مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” العراقية انسحاب الجيش والشرطة منها. وقال ضابط رفيع في قيادة شرطة صلاح الدين، إن الجماعات المسلحة كانت دخلت مبنى المحافظة وقيادة الشرطة وفضائية صلاح الدين، وأحكمت سيطرتها على جميع الدوائر الحكومية قبل ساعات، فيما غاب مشهد عناصر الجيش والشرطة.

واضاف المصدر، إنه لم تقع مواجهات مسلحة مع الجماعات المسلحة، فيما أطلق سراح السجناء من السجون. وجاء سقوط محافظة صلاح الدين بعد 24 ساعة على سقوط محافظة نينوى بيد الجماعات المسلحة مع حصول حالة نزوح كبيرة للمدنيين باتجاه اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق .

وأضطر أكثر من 500 ألف مدني للنزوح من الموصل والمنطقة المحيطة بها إثر الاشتباكات بين قوات الأمن العراقية والمسلحين التي اندلعت منذ أمس الثلاثاء، حسبما أعلنت منظمة الهجرة الدولية، وأكد بيان صادر عن المنظمة الدولية، وجود عدد كبير من الضحايا بين المدنيين، وأن مركز العلاج الرئيسي في المدينة المؤلف من 4 مستشفيات لا يمكن الوصول إليه نظرا لوقوعه في مناطق المعارك. وتم تحويل مساجد إلى مراكز طبية لمعالجة الجرحى، وقالت المنظمة، إن إستخدام السيارات ممنوع في المدينة والسكان يفرّون سيرا على الأقدام، كما أن مياه الشرب مقطوعة في محيط الموصل والاحتياطي الغذائي ضئيل، ويوجد 3 محاور رئيسية لتحركات المدنيين، داخل الموصل من الضفة الغربية إلى الضفة الشرقية لنهر دجلة، وإلى مناطق أخرى في محافظة نينوى وباتجاه كردستان العراق، حيث لا يسمح للناس بدخولها ما لم يكن لديهم فيها أقرباء أو “كفلاء”.

بعد أن سيطر تنظيم “داعش” على مدينة الموصل امس الثلاثاء،وهي ثاني أكبر مدن العراق.