Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

قوات الاحتلال تعتقل 14 فلسطينياً بالضفة الغربية


| طباعة | خ+ | خ-

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الاثنين، 14 مواطنا فلسطينيا من مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة، إثر اقتحام منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وذكر تقرير صادر عن جيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت فجر اليوم 14 فلسطينيا ممّن وصفهم بـ “المطلوبين”؛ بينهم 11 بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة ضد الجيش والمستوطنين.

وبيّن التقرير أن جيش الاحتلال اعتقل سبعة فلسطينيين من بلدة “دير أبومشعل” قرب رام الله (شمال القدس المحتلة)، وناشطا من حركة “حماس” من قرية “قبية” قضاء المدينة.

وأشار إلى أن الاعتقالات طالت كذلك فلسطينيا من بلدة “دورا” جنوبي مدينة الخليل، وآخريْن من بلدة “بيت أمر”، فيما اعتقل ثلاثة فلسطينيين من بلدة “بيت عوا” بينهم ناشطيْن من حركة “حماس”.

وفي ذات السياق، أفادت “قدس برس”، أن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم بلدة “قراوة بني حسان” قرب سلفيت، وسلّمت الأسير المحرر رمزي مرعي بلاغا لمقابلة مخابراتها للتحقيق معه، وكان أفرج عنه قبل نحو شهرين بعد اعتقال دام 14 عاما.

كما اقتحم جيش الاحتلال قرية “سنيريا” قرب قلقيلية، ودهم منزل الصحفي قيس أبو سمرة، الذي يعمل مراسلا لوكالة “الأناضول” التركية، وقام باستجوابه حول طبيعة عمله وموقفه من محاولة الانقلاب في تركيا والأحداث الجارية هناك.

وأقدمت قوات الاحتلال على دهم إحدى المطابع في بلدة “حلحول” شمالي الخليل واستولت على أجهزة كمبيوتر ومعدات من داخلها.

واقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم بلدة عقربا جنوب شرق مدينة نابلس، وحاصرت عدة حارات فيها، قبل أن تنسحب لاحقا، فيما جرى فرض حظر التجول  الليلة الفائتة على بلدة حوارة جنوب المدينة.

وأفاد مواطنون من بلدة عقربا أن الاقتحام حدث قرابة الساعة الواحدة والنصف فجرا، وتركز تواجد دوريات الاحتلال في حارة ديرية والكروم والطريق الممتدة إلى مجدل بني فاضل.

وحسب الشهود فإن ضباطا بحوزتهم خرائط كانوا بصحبة دوريات الاحتلال، التي انسحبت دون تسجيل أيا من حالات الاعتقال.

وفرضت قوات الاحتلال حظر التجول منتصف الليلة الفائتة على بلدة حوارة، وأجبرت المحال التجارية في الشارع الرئيس المار وسط البلدة على إغلاق أبوابها، دون أسباب.

وتدعي سلطات الاحتلال مرارا، أن عمليات رشق الحجارة تتكرر على المركبات الصهيونية، المارة على هذا الشارع.