Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

قيادي بفتح يطالب بإرجاء الانتخابات المحلية نابلس


اللواء سرحان دويكات

| طباعة | خ+ | خ-

أعلن اللواء سرحان دويكات، عضو المجلس الثوري لحركة فتح المكلف بالحوار حول انتخابات بلدية نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، عن تعليق مسؤوليته عن الحوار مع القوى والفصائل والشخصيات النابلسية، مطالبًا الحكومة بإرجاء انتخابات البلدية، نتيجة للظروف الأمنية الاستثنائية التي تمر بها المدينة.

وقال دويكات في بيان له، اليوم السبت، إنه قرر تعليق مسؤوليته بهذا الملف “انسجامًا مع نبض المواطنين، وإيمانا بضرورة توجيه البوصلة والجهد نحو حماية مشروعنا الوطني، وسلمنا الأهلي، والسلطة الوطنية”.

وأضاف أن قراره “يأتي من أجل ضمان قيادة حوار وطني مسؤول، ومتوازن، يضمن اختيار الأشخاص الأكثر كفاءة لتمثيل المجلس البلدي القادم، بعيدًا عن المحاصصة والشخصنة، وارتكازا إلى مبدأ التخصص والكفاءة والمهنية، الأمر الذي لا يمكن تحقيقه في ظل الأوضاع الراهنة”.

وأشار إلى أن “الانتخابات المحلية تستند على سجل انتخابي منفصل لكل مجلس محلي، مما يمكن بشكل سلس من إرجاء الانتخابات المحلية في بلدية نابلس إلى موعد لاحق”.

وبين دويكات أن هذا الأمر أضحى مطلبًا جمعيًا لأهالي المدينة التي تعاني من نزيف مجتمعي مستمر، فرض نفسه على الجو العام في المدينة، ما يجعل من إيقافه، وحماية السلم الأهلي، أولوية قصوى في الوقت الراهن.

وذكر أن ما مرت به نابلس خلال الشهرين الماضيين من أحداث جسام، ومقتل عدد من المواطنين، يحتم على الجميع التوحد لحماية السلم الأهلي والنسيج المجتمعي، والحفاظ على المشروع الوطني الذي يتعرض لتهديد وجودي، نتيجة إجراءات الاحتلال وحالة الفلتان والتفسخ.

وطالب جميع القوى والفصائل والمؤسسات والشخصيات الاعتبارية وموجهي الرأي العام، بأن يقفوا أمام مسؤولياتهم المجتمعية نحو إنقاذ المحافظة، وتأمين خروج آمن من حالة العنف المجتمعي والفلتان الأمني الذي يستهدف أمن المواطنين.

وقال دويكات إن الانتخابات البلدية، وإن كانت تشكل حقًا مدنيًا وسياسيًا وأهليًا، إلا أن إرجائها إلى موعد لاحق تتوفر به مقومات نجاحها وضمان أوسع مشاركة شعبية بها، والخروج بأفضل النتائج لخدمة الوطن والمواطنين، أضحى مطلباً جماهيريًا لا يمكن تجاهله.

يذكر إلى أن نابلس بلا مجلس بلدي منذ استقالة المجلس السابق في شهر أغسطس من العام الماضي، وتدير البلدية لجنة معينة يرأسها وزير النقل والمواصلات سميح طبيلة، وكان إجراء انتخابات البلدية مطلباً لجميع المؤسسات والفعاليات والفصائل بالمدينة طول الفترة الماضية.